للجاليات العربية واللاجئين.. هذه أفضل مدن في كندا فيها فرص عمل وظروف مناسبة للعيش

في كندا هناك مُدن بأكملها يمثل فيها السكان العرب من اللاجئين والنازحين ما يقارب الـ50 بالمائة من إجمالي السكان، ذلك لأن كندا لا تفرض قيوداً كبيرة على اللاجئين وتفتح المجال للجاليات العربية سواءً كانوا مغتربين أو لاجئين للحصول على فرص عمل مناسبة لقدراتهم ومهاراتهم حتى أن هناك فرص عمل لا يشترط فيها أن يكون المتقدم قادراً على التحدث بلغة أخرى غير العربية.

لكن هناك عوامل أخرى لها أهمية كبيرة تحدد معايير تفضيل اللاجئين لمدينة دون أخرى للاستقرار فيها والحصول على فرصة عمل وسهولة التكيف مع أجواء هذه المدينة أو تلك وتكاليف المعيشة فيها.

فيما يلي أفضل أربع مقاطعات في كندا للمعيشة والعمل للجاليات العربية والراغبين بالهجرة إلى كندا للعمل:

مدن مقاطعة أونتاريو:

تعد مقاطعة أونتاريو أكثر مقاطعة كندية فيها جالية عربية حيث يمثل العرب 43% من إجمالي سكان المدينة الأصليين، وأفضل مدن أونتاريوا في كندا هي وندسور وميسيساجا وتورنتو وغ، وهناك مدن أخرى في المقاطعة إلا أن هذه أفضلها وأصلحها للمغتربين العرب والمهاجرين من ناحية المعيشة وفرص العمل.

مدن مقاطعة كيبيك:

تعتبر مقاطعة كيبيك أكبر مقاطعة في كندا مساحة، ونسبة السكان العرب في هذه المقاطعة يصل إلى 39% من اجمالي السكان، ويطلق على العرب هناك (الكنديون العرب).

أما أفضل مدن هذه المقاطعة، فهي مونتريال، ولافال وأوتاوا، وهذه المدن ميزتها أن الحياة فيها رخيصة كإيجارات المنازل وأسعار السلع الغذائية والخدمات بشكل عام ويمكن اعتبار تلك المدن من أرخص مدن كندا على الإطلاق.

مدن مقاطعة ألبرتا:

سكانها العرب يصلون إلى 8% من اجمالي سكان المقاطعة، ومن أفضل مدن المقاطعة بالنسبة للمغتربين العرب واللاجئين والمهاجرين هي كالجاري وإدمونتون ورد دير، والحياة في هذه المدن رخيصة نوعاً ما، ومن أفضل ميزاتها الهدوء حيث لا يوجد فيها ضجيج المدن الأخرى في كندا.

مدن مقاطعة كولومبيا البريطانية:

في هذه المقاطعة يبلغ حجم اللاجئين والمهاجرين العرب 3% من حجم السكان الكنديين، فيما أبرز المدن وأفضلها عيشاً وعملاً بالنسبة للمغتربين العرب فهي فانكوفر اكبر مدن المقاطعة، إضافة لمدينة ديلتا، ومدينة وهوب وميريت، والميزة في هذه المدن أن لغة سكانها هي الإنجليزية البريطانية

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا