إرتفاع مخيف في عدد الإصابات بالكوليرا

المساء برس : صنعاء 

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي الكوليرا في اليمن أودى بحياة 25 شخصاً، خلال ما يقارب أسبوعاً واحداً فقط.
وأوضحت المنظمة أن هذه الوفيات هي «ضمن 1360 حالة إصابة منذ 27 أبريل».
وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن، نيفيو زاجاريا، لـ«رويترز»، إن «هذا أمر مقلق للغاية. نحن نشهد عودة نشاط وباء الكوليرا»، مضيفاً أن «السبب هو الحرب الدائرة منذ عامين في اليمن. هناك أثر كبير على البنية الأساسية، والتيار الكهربائي كثيراً ما ينقطع، ومحطات ضخ المياه لا تعمل بانتظام ولها أثر على جودة المياه».
وأشار زاجاريا إلى أن «تفشياً سابقاً للوباء انحسر في الشتاء الماضي».
وشهدت البلاد إجمالاً 27 ألف حالة إصابة بـ«الكوليرا»، منها 130 حالة وفاة خلال الصراع.
وتكمن خطورة هذا الوباء في أنه يؤدي إلى الوفاة خلال بضع ساعات ما لم تعالج الحالات بحقن المحاليل في الوريد والمضادات الحيوية.
وتنتج الإصابة بـ«الكوليرا»، الذي يسبب الإسهال، من تناول مياه أو أطعمة ملوثة بفضلات بشرية.
وأضرب عمال النظافة عن العمل بسبب وقف أجورهم، ما أدى إلى تراكم أكوام من القمامة في الشوارع الرئيسة.
وتعاني المستشفيات من نقص الإمدادات، ولا يتقاضى عاملوها أجوراً، حتى أن بعضهم لا يجدون أجرة الوصول إلى المستشفى للعمل.
وتقول الأمم المتحدة إن طفلاً دون الخامسة يموت بأسباب، تمكن الوقاية منها، كل عشر دقائق في اليمن.
(رويترز)

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا