عدن تناشد السعودية إنقاذها من ارتفاع الحرارة والظلام وشحة المياه

المساء برس – خاص/ في خطوة اعتُبرت اعترافاً شعبياً بفشل الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي وحكومته في إدارة المناطق التي تسيطر عليها ما تسمى “الشرعية” أقدمت منظمات المجتمع المدني في محافظة عدن على شن حملة استغاثة تناشد فيها ملك السعودية إغاثة المدينة وانتشالها من الوضع المتدهور الذي باتت تعيشه.

وناشدت المنظمات التي نظمت وقفات احتجاجية ومسيرات رمزية اليوم الملك سلمان بن عبدالعزيز إغاثة كهرباء وشبكة مياه عدن ونشرت لافتات مكتوب عليها “عدن العروبة والسلام تستغيث بملك الإنسانية والحرم الملك سلمان بن عبد العزيز” وأخرى كتب عليها”نناشد ملك الإنسانية إنقاذ عدن من حرارة الصيف الساخن هذا العام والظلام الدامس وشحة المياه”.

وتداولت وسائل إعلامية في عدن تصريحات عدد من الناشطين والإعلاميين المشاركين في الحملة والتي وصفوا فيها صعوبة الأوضاع التي تعيشها عدن جراء الانقطاعات المتكررة والصعوبات التي تعاني منها هذه الخدمات الرئيسية مشيرين إلى تزايد معاناة المواطنين وتأثيرها بشكل مباشر على كبار السن والمرضى والأطفال.

وتتضمن هذه الحملة النزول الى مديريات المحافظة، وجمع التوقيعات من المواطنين على مطوية المناشدة، بسبب التدهور الكبير في الخدمات الاساسية الأمر الذي أدى إلى حالة من عدم الثقة بالجهات الحكومية والمعنية،وارتفاع وتيرة الغضب والاحتجاج على تردي الخدمات، خاصة مع قرب شهر رمضان المبارك.

وتعيش عدن أوضاعاً حرجة بسبب انهيار الخدمات وارتفاع أسعار المشتقات النفطية، التي زاد تأثيرها على المواطنين خصوصاً مع انقطاع رواتب موظفي الدولة إلا في بعض القطاعات.

وفي الأيام الأخيرة شهدت المدينة انتشاراً لأعمال النهب والفوضى والشغب والاحتجاجات التي صاحبت حالة من الانفلات الأمني وانتشار الفصائل المسلحة المحسوبة على القوات الإماراتية وأخرى تابعة لحزب الإصلاح الموالي للسعودية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا