حكومة الإنقاذ تعلن عن آخر إحصائية للخسائر الاقتصادية

المساء برس – خاص/

كشفت إحصائية حديثة صادرة عن لجان حصر الأضرار المشكلة من حكومة الإنقاذ في صنعاء، عن ارتفاع حجم الأضرار الناتجة في مختلف القطاعات الانتاجية والخدمية في المحافظة جراء الغارات الجوية التي شنها طيران “التحالف العربي” على مختلف مديريات صنعاء خلال العامين الماضيين.

وأشارت الإحصائية إلى أن طيران “التحالف” دمر 765 منزلاً و170 منشأة حكومية وتجارية، منها 217 منزلاً و108 منشآت تم استهدافها بشكل مباشر وتضررت كلياً وجزئياً.

ولفت إلى أن طيران “التحالف” استهدف 13 مدرسة، وثمانية مرافق صحية، و11 جسراً، و14 مسجداً، وأربعة مواقع تاريخية، وثلاثة مواقع سياحية، و12 برج اتصالات، وخمسة معاهد فنية وتعليمية، ومثلها مجمعات حكومية، ومحطتي كهرباء، ومحطة تمرير أنابيب النفط، بالإضافة إلى خمسة مرافق حكومية وسنترالات ومخازن.

وتسببت غارات “التحالف”، أيضاً، في تضرر 62 منشأة حكومية، منها تسعة مرافق صحية، وفي مقدمتها مجمع 48 الطبي النموذجي و10 مساجد و43 تربوية وأكاديمية ومدارس، من بينها جامعة “21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية” وكليتا مجتمع.

ووفقاً لتقارير حصر الأضرار فإن طيران “التحالف” استهدف تسعة مصانع تجارية، وست محطات مشتقات نفطية، وسبع مزارع للدواجن، وأربعة أسواق تجارية تحتوي على أكثر من 100 محل، وتدمير أكثر من 52 شاحنة ومركبة متنوعة بينها خمس سيارات إسعاف.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا