باب المندب لا يزال بيد الجيش وبوارج العدوان في مرمى صواريخه

المساء برس – خاص

تحتدم المعارك في جبهة ذوباب بمديرية باب المندب، في الشريط الساحلي لتعز، وتقول مصادر عسكرية إن معارك شرسة ومتواصلة، تدور بين قوات هادي، مسنودة بـ”طيران التحالف”، والقوات الإماراتية خصوصاً، وبين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

ولا تزال قوات الجيش تسيطر على باب المندب من محورين، الشمالي والشرقي.

وقالت مصادر عسكرية أن “المحور الغربي المطل على ساحل البحر الأحمر لم تصل إليه قوات هادي، ولكنه مستهدف من قبل البوارج الحربية لتحالف العدوان، الواقعة في المياه الإقليمية الدولية.

ولكن في المقابل لا تستطيع البوارج الحربية المشاركة بفاعلية بسبب إمكانية الجيش واللجان الشعبية استهدافها من المواقع التي يسيطرون عليها في معسكر العمري بذوباب ومعسكر أبو موسى الأشعري في الخوخة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا