الحوثي يفتح النار على السعودية ويتوعد باستهداف بنوكها ومطاراتها ومواقعها الحيوية

صنعاء – المساء برس|

فتح زعيم أنصار الله في اليمن، السيد عبدالملك الحوثي، النار على المملكة السعودية، وتوعدها باستهداف بنوكها ومطاراتها وموانئها وكافة المنشآت الحيوية، على خلفية خطواتها العدائية ضد الشعب اليمني المساندة للولايات المتحدة و”إسرائيل”.

وقال الحوثي، في كلمة له بمناسبة بداية السنة الهجرية الجديدة، إن أهم ما يركز عليه الأميركي في العداء على بلدنا هو المجال الاقتصادي لأن ضرره يلحق بكل الناس، وقد أرسل الأمريكي رسالة لصنعاء أكد فيها أنه سيدفع السعودية لاتخاذ خطوات عدائية ضد اليمن.

وأوضح أن الضغط بنقل البنوك من صنعاء خطوة جنونية وغبية، ولا أحد في العالم يفكر بهذه الطريقة، مشيرًا إلى أن الأميركي يعرف أثر نقل البنوك السيئ على واقع الشعب اليمني المعيشي وعملته والأسعار في البلد.

وأكد أن النظام السعودي أقدم على هذه الخطوة خدمة لإسرائيل وطاعة لأمريكا.

وبيّن أنهم وجهوا النصائح والتحذير عبر كل الوسطاء ليتراجع السعودي عن هذه الخطوة الحمقاء لكنه ما يزال يماطل.

وأشار إلى أنه بعد خطوة نقل البنوك اتجه السعودي إلى تعطيل مطار صنعاء وإيقاف الرحلات رغم محدوديتها وهامشها الضيق، لافتًا إلى أن التصريحات التحريضية من الإسرائيلي والأمريكي والبريطاني للسعودي استمرت مع مطالبته بإغلاق الميناء.

وأوضح الحوثي، أن الأمريكي يريد توريد السعودي في حرب شاملة أي العودة بالوضع معنا إلى ما كان عليه في ذروة التصعيد، مؤكدًا أنه ليس للسعودي أي قضية ولا مبرر لتصرفاته العدوانية ضد شعبنا سوى خدمة الإسرائيلي، مضيفًا: “لم يكفهم ما فعلوه خلال السنوات التسع الماضية ولا احتلالهم لمساحة كبيرة من البلد وسيطرتهم على الثروات النفطية، ولم يكفهم تجييش مرتزقة وعملاء لمقاتلة شعبهم باتجهوا نحو خطوات جنونية غبية”، حد تعبيره.

وأكد أنهم لن يقفوا مكبلين الأيدي أمام خطواتهم الجنونية أو التفرج على الشعب يتضور جوعًا وينهار وضعه الاقتصادي، لافتًا إلى أن انشغال اليمن بالمعركة المباشرة لإسناد غزة لا يعني أنه لن يستطيع عمل شيء تجاه خطواتهم العدائية، و”من يعتقد أن بإمكانه إبادة شعبنا بالجوع والمرض والأوبئة والحصار الشديد فهو مخطئ”.

وأوضح أن ما سيقومون به في التصدي للعدوان ومواجهة أي خطوات عدائية من السعودية، في إطار المواجهة مع الأمريكي، لافتًا إلى أن صبر الشعب اليمني جاء من ثقته بأن هناك معركة مهمة ولأنه آثر الشعب الفلسطيني على نفسه وقضاياه.

وبيّن أن على السعودي أن يدرك أنه لا يمكن السكوت على خطواته الرعناء الغبية التي يدفعه الأمريكي لتنفيذها، وأن يكف عن مساره الخاطئ، مؤكدًا أن اليمن سيقابل كل شيء بمثله، البنوك بالبنوك ومطار الرياض بمطار صنعاء والموانئ بالميناء، وأن التورط مع الأمريكي والإسرائيلي فيه خسارة للمصالح السعودية وأمنهم وجلب الخطر على نفطهم.

ووجه رسالة للنظام السعودي بالقول: عندما تُلجئونا إلى خيارات لا مناص لنا منها سنتحرك بكل قناعة واطمئنان، لأننا أصلا في الحرب والحصار والمعاناة، ولن نسمح بالقضاء على شعبنا وإيصاله إلى مستوى الانهيار التام لتفادي حصول مشكلة، فلتحصل ألف ألف مشكلة.

كما وجه آخر إنذار للسعودية، بقوله: إن الأمريكي يحاول أن يورطكم، وإذا كنتم تريدون ذلك فجربوا، وإذا كنتم تريدون الخير لأنفسهم والاستقرار لبلدكم واقتصادكم فكفوا مؤامراتكم على بلدنا، وإذا تورطتم أكثر سيكون التصعيد من جانبنا أكثر ولا تعولوا على الأمريكي فهو فاشل وعجز عن حماية قطعه البحرية العسكرية في البحر الأحمر.

 

قد يعجبك ايضا