الكرنفال العسكري في صنعاء يؤكد هذه الحقائق!

خاص – المساء برس|

أعتبر سياسيون ومراقبون مهتمون بالشأن اليمني، اليوم، أن الكرنفال العسكري الذي أقامته القوات اليمنية المسلحة في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء للاحتفال بمناسبة العيد الثامن من ثورة 21 سبتمبر لا يثبت عن مدى ما وصلت إليه من قوة فحسب بل تؤكد فشل التحالف وهزيمته المدوية في اليمن كما يعد بمثابة إعلان انتصار لقوات حكومة صنعاء.

وقال المراقبون إن الاستعراض العسكري المهيب في العاصمة صنعاء أثبت حقائق عدة منها بأن حكومة صنعاء أصبحت قادرة على انتزاع حقوق مواطنيها بالقوة بعد أن أثبتت جدارتها العسكرية والسياسية والدبلوماسية، فيما بات أعدائها يحسبون لها ألف حساب حيث أن من كان يصنفها بحكومة الإرهابيين والمليشيات ها هم يتهافتون من أجل التفاوض معها خشية على مصالحهم من ضربات صاروخية ومسيرة تصيب شرايين اقتصادهم في مقتل.

وذكروا بأن كل مزاعم التحالف التي كانت ماكينته الإعلامية تروج لها منذ الوهلة الأولى من بدء عملياته العسكرية في اليمن سقطت وثبت زيفها، منها على سبيل المثال مزاعم إعادة الشرعية الذي تم أحالتها من العاصمة السعودية الرياض أبريل الماضي وتشكيل مجلس رئاسي بدلاً عنها وفرض إقامة جبرية على الرئيس المنتهي ولايته عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات للرئيس الأمريكي جون بايدن الذي أعلن فيها عن أن “الحرب في اليمن انتهت”، معلقين عليها بأنها تعد بمثابة اعتراف بالهزيمة والرضوخ لمطالب صنعاء الذي كان التحالف يماطل ويتنصل عن تنفيذها منذ بدء سريان الهدنة الأممية منها رفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة وصرف رواتب موظفي الخدمة المدنية.

وشهدت العاصمة صنعاء أمس الأربعاء عرضاً عسكرياً هو الأكبر في تاريخ اليمن جاء احتفالاً بعيد ثورة 21 سبتمبر ويتزامن أيضا مع قرب انتهاء الهدنة الأممية في اليمن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا