التحالف يبدأ استهداف مقاتلي الإصلاح مالياً في مأرب

خاص – المساء برس|

تمهيداً لتسليم مدينة مأرب وصحرائها لجناح المؤتمر الموالي للإمارات بقيادة طارق صالح، بدأت الرياض باستهداف الإصلاح ومقاتليه في هذه المحافظة مالياً.

وعلى غرار ما فعلته الرياض مع المجلس الانتقالي الجنوبي حين يشتد صراع الرياض وأبوظبي جنوب البلاد، ذهبت السعودية إلى إسقاط أسماء المنتمين للإصلاح من المقاتلين الموالين للتحالف في مأرب من كشوفات مكرمة مالية قدمتها الرياض للمقاتلين اليمنيين التابعين لها باسم “مكرمة سلمان”.

وقالت مصادر مطلعة إن القوات المنتشرة في مديرية حريب استلمت المكرمة المالية باستثناء 600 شخص تم إسقاط أسمائهم بذريعة أنهم قوات غير نظامية، فيما السبب الحقيقي بحسب ما أفادت به مصادر وثيقة الصلة هو انتماء هؤلاء المقاتلين لحزب الإصلاح.

يأتي ذلك في سياق توجه التحالف السعودي الإماراتي عزل الإصلاح سياسياً وعسكرياً خلال المرحلة المقبلة مقابل تمكين القوى الجديدة المتمثلة بقوات الانتقالي وجناح المؤتمر الموالي لأبوظبي، ولا يزال الإصلاح يسيطر على بعض المناطق في محافظة تعز بما في ذلك المدينة إضافة لسيطرته على مدينة مأرب وبعض المناطق الجنوبية بمأرب المحاذية لمحافظة شبوة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا