أهم رسالة تهديدية لوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان بصنعاء

خاص – المساء برس|

في زحمة العرض العسكري الأكبر في اليمن والذي استعرضت به قوات الجيش اليمني، بحكومة صنعاء، معظم أسلحتها المحلية الصنع وإمكاناتها العسكرية وعرضاً رمزياً لبعض وحداتها العسكرية، كان لوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان تصريحان تضمنا رسائل مهمة جداً لم تحظَ بتغطية إعلامية كافية بسبب استحواذ العرض العسكري على وسائل الإعلام المحلية.

وفي كلمتان لكل من وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الأركان اللواء محمد عبدالكريم الغماري أثناء العرض العسكري، وجهت صنعاء رسائل شديدة الخطورة بشأن تطورات ما قد يحدث مستقبلاً في حال لم تجنح دول التحالف ومن معها من قوى دولية على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا للسلم.

هذه الرسائل تمثلت بما قاله العاطفي والغماري من أن ضربات الجيش اليمني القادمة “ستكون استراتيجية ودقيقة وبأسلحة نوعية وفريدة بإذن الله تعالى، والحليم هو من يتعظ من دروس وعبر ثماني سنوات”.

رسالة أخرى تمثلت بالتأكيد على أن الجيش اليمني “على استعداد دائم وجاهزية عالية لمواجهة كافة التحديات، بل ولدينا من القدرات العسكرية ما نستطيع من خلالها ضرب العدو ومرتزقته الغافلين في مقتل”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا