توكل كرمان تفتح النار على السعودية والإمارات

متابعات خاصة – المساء برس|

فتحت الناشطة الإخوانية توكل كرمان النار على الإمارات والسعودية مؤكدة أن التحالف لم يسع يوما إلى تثبيت “الشرعية” بل إنه امتطاها للسيطرة على اليمن ونهب ثرواته.

وقالت كرمان إن السعودية وإيران تسعيان لتقاسم النفوذ في اليمن، في محاولة منها للتنصل عن مسؤوليتها هي وحزب الإصلاح الذي تنتمي إليه في تأييدهم حرب السعودية والإمارات على اليمن، بشماعة التدخل الإيراني، حيث تصر على وجود نفوذ إيراني في اليمن، وهو ما لم يستطع التحالف أن يثبته منذ بداية الحرب على اليمن إلى اليوم.

وقالت كرمان أن التحالف السعودي الإماراتي انقلب على “الشرعية” واستبدلها بمجلس من ثمانية أعضاء اختارتهم السعودية، مشيرة إلى أن الرياض تحكمت بقرار الشرعية من البداية ايام عبدربه منصور هادي، مشيرة إلى التحالف استبدل “الشرعية” بميليشيات موالية للإمارات هي ميليشا الانتقالي الانفصالية ، وألوية العمالقة السلفية، وميليشيات طارق صالح في باب المندب والمخا.

وقالت كرمان: “استبعدوا الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد سبع سنوات من ابقاءه رهينة في الرياض واستخدامه غطاءا لفرض قوى أخرى في محافظات جنوب اليمن والساحل تدين بالولاء الكامل لدولتي التحالف.

وأردفت “شكل في أبريل الماضي مجلس رئاسي انتقالي بطريقة قسرية فرضتها السعودية ، وهو مجلس عينته الرياض ويضم قادة ميلشيات أنشأتها الإمارات والسعودية ، ورئيس صوري لا يوجد لديه ما يسنده خارج ارادة دولتي التحالف اللتان تمسكا بكل القوى والقرار السيادي اليمني”.

واستدركت “كان واضحا في الأسابيع الأخيرة أن مهمة المجلس الرئاسي تشكيل غطاء لميليشيات الانتقالي الانفصالية في حروبها للتمدد جنوبا وإخضاع السكان في المحافظات الجنوبية بالقوة والعنف والارهاب والطائرات السعودية الاماراتية”.

وقالت كرمان “الحقيقة انه منذ اليوم الأول لحربها في اليمن اختطفت السعودية والإمارات عنوان الشرعية اليمنية واستخدمته لتحقيق أهدافها في احتلال الجزر والسيطرة على ثروات اليمن ومحاولة تقسيمه وفرض نفوذها على أجزاءه الحيوية في البحار والسواحل”.

 

الموقع بوست

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا