إخوان اليمن يدعمون قطر والسعودية قد تتخلى عنهم

المساء برس : خاص 

تشن وسائل الإعلام الإماراتية هجوماً كاسحاً على قطر منذ منتصف ليلة أمس وذلك على خلفية تصريحات منسوبة لامير قطر نشرتها الوكالة الرسمية القطرية قبل ان تنفي ذلك وتؤكد بأن موقعها تعرض للإختراق. 

الأمر كذلك بالنسبة للإعلام السعودي الذي هاجم قطر وقيادتها مذكراً بأن قطر تستضيف قادة جماعة حماس الفلسطينية وانها منظمة ارهابية بحسب ما جاء في احاديث ضيوف قناة العربية . 

وبحسب وسائل الإعلام الممولية سعودياً وإماراتياً فإن قطر تحاول افشال جهود الدول العربية والاسلامية سيما بعد نجاح قمة القادة العرب والمسلمين مع الرئيس ترامب. 

وكان مسؤولون قطريون قد ردوا على الهجوم الاعلامي الشرس بالقول ان الامارات تهاجم قطر بعد فشل إنقلابها في عدن في اشارة ضمنية الى دور قطري داعم لجماعة الاخوان المسلمين في اليمن وذلك لإفشال التحركات الاماراتية. 

وكان حزب الاصلاح اليمني قد التزم الصمت حيال ما يحدث بين دول الخليج غير ان اتباعه في الإعلام الرسمي التابع للشرعية أصروا على اتخاذ موقف داعم لقطر الامر الذي اثار غضب جهات مقربة من هادي مرتبطة بالسعودية واخرى بالإمارات . 

وكان موقع وكالة سبأ التابع لشرعية هادي قد نشر خبر داعم لقطر في الازمة الحالية قبل ان يتم حذف الخبر بعد نشرة بدقائق . 

مصادر توقعت ان يصدر حزب الإصلاح بياناً جديداً ينفي فيه علاقته بحركة الإخوان كما حدث قبيل سنوات عندما كانت دول الخليج تمول عمليات الإنقلاب على انظمة الإخوان في عدة دول وهو ما دفع الحزب في اليمن الى التعامل بمرونة والتنكر لخلفيته الإيدلوجية المعروفة . 

ويظل موقع حزب الإصلاح في اطار الشرعية محل جدل كبير بعد تعمد الامارات دعم خصومه ومحاربة نفوذه في المحافظات اليمنية فيما تتوقع مصادر متعددة ان تعمل السعودية ايضاً على التضييق على قادة الحزب وحصر نشاطه تنفيذاً للرغبة الاماراتية . 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا