ميدي تبتلع قوات التحالف : القوات السودانية تتراجع إلى خط الحدود

المساء برس : خاص 

أدت المواجهات العنيفة في منطقة ميدي اقصى شمال غرب اليمن إلى تكبيد القوات المهاجمة والمتكونة من قوات يمنية وسودانية وسعودية خسائر فادحة.

وتظهر مشاهد وزعها الإعلام الحربي التابع لقوات صنعاء حجم ما تلقته القوات المهاجمة من خسائر في الأرواح والعتاد حيث وصل عدد قتلى الجيش السوداني المشارك في العمليات الى جوار قوات التحالف الى 16قتيل وعشرات الجرحى فيما تفيد مصادر مطلعة عن وصول عدد القتلى والجرحى خلال اليومين الماضيين الى 165.

وقد بدأت المواجهات فجر الاحد بزحف كبير للقوات السودانية واليمنية والسعودية مسنودة بغطاء جوي كثيف وقصف بحري ولم تتمكن تلك القوات رغم حجمها الكبير وتفوقها في التسليح من تحقيق أي تقدم لتتراجع عشرات الكيلومترات بعد أن أصطدمت بعشرات المقاتلين من قوات صنعاء.

وقد أدت المواجهات الى تدمير ما لا يقل عن 25 آلية ومدرعة واغتنام أسلحة متنوعة .

وقد توقفت المواجهات عقب فرار القوات السودانية من ارض المعركة الى خط الحدود مع السعودية.

وادت المواجهات والتراجع لقوات التحالف الى تبادل الإتهامات حول المتسبب في الهزيمة العسكرية خلال الأيام الماضية حيث تداولت وسائل إعلامية اتهامات للقوات اليمنية التابعة للتحالف بالتسبب في الهزيمة .

وتفشل قوات التحالف في كل مرة تقرر فيها التقدم بإتجاه ميدي الأمر الذي دفع السعودية للإستعانة نهاية الشهر الفائت بقوات سودانية.

برمودا اليمن :

متابعون لمجريات المعركة في ميدي وصفوا تلك المنطقة بأنها مثلث برمودا مستدلين بحجم الخسائر الكبيرة التي تتلقاها القوات المهاجمة خلال المواجهات المستمرة منذ اكثر من عام .

وكان التحالف قد دفع بالآلاف من مجندية اليمنيين الى جبهة ميدي قبل ان يستعين بمجندين جدد من المحافظات الجنوبية الذين قرروا المغادرة ليتم استبدالهم بقوات سودانية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا