تعيينات جديدة للإصلاح في مناصب أمنية بعدن

المساء برس – خاص/ أثارت التعيينات الأخيرة في مناصب أمنية بعدن حالة من الغضب في الشارع الجنوبي.

وتداولت وسائل إعلامية جنوبية خبر تعيينات جديدة أصدرها اللواء حسين عرب وزير الداخلية بحكومة الشرعية بعدن قضت بتعيين علي الذيب الكازمي نائباً لمدير أمن عدن، وتعيين سليمان الزامكي بمنصب مستشار لوزير الداخلية، وأنيس العولي قائداً لكتيبة التدخل السريع التابعة لإدارة أمن عدن، بالإضافة إلى تعيين محمد العنبوري قائداً لكتيبة للقوات الخاصة في المدينة.

واستنكر ناشطون جنوبيون التعيينات التي أصدرها وزير الداخلية، كون من تم تعيينهم ينتمون لطرف سياسي معين لا يحظى بقبول في الشارع الجنوبي، حد قولهم.

فيما يرى مراقبون إن التعيينات الأخيرة كانت متعمدة بقصد إزاحة بعض القيادات الأمنية الموالية للمحافظ السابق لعدن عيدروس الزبيدي والمؤيدة لتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي.

في حين يرى آخرون أنها تأتي في إطار سيطرة حزب الإصلاح على الأجهزة الأمنية بمحافظة عدن وهو الأمر الذي توقعه مراقبون قبل أيام من خلال ما جاء في بيان الحزب بعد تعرض مقره في عدن للاقتحام وإحراقه من قبل عناصر مجهولة، حيث اعتبر بيان الحزب حينها أن ما تعرض له مقره بعدن دليل على وجود اختلال في الأجهزة الأمنية وألمح إلى ضرورة إعادة النظر في تشكيلها بما يضمن حماية المصالح المحلية والاجتماعية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا