الإصلاح يفشل في استباق مليونية 21 بنصب خيام في ساحة العروض

المساء برس – خاص/ اعتبر ناشطون داخل عدن أن قيادات من حزب الإصلاح كانت تقف خلف الدفع باستمرار إقامة المخيم في ساحة العروض بخور مكسر، مشيرة إلى أن ذلك يعد عملاً مستفزاً لمليونية 21 المزمع إقامتها الأسبوع المقبل تأييداً لتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال الناشطون في تعليقاتهم على أحداث ساحة العروض عبر صفحات التواصل الاجتماعي “إن من قاموا بالتخييم في ساحة العروض تم اختراقهم من قبل عناصر من حزب الإصلاح كانت تهدف لاستمرار التخييم بغرض إعاقة إقامة مليونية 21 المؤيدة لتشكيل المجلس الانتقالي”، وأضاف البعض “أن المطالبة بتسليم قاتل الشاب سعيد بهاء الدين مجرد أعذار للبقاء في الساحة وخلق صدامات مع مؤيدي المجلس الانتقالي بدليل ما قام به المحتجون من الشروع ببناء مخيم خشبي كبير وفق مخطط هندسي لا يبدو عليه مجرد مخيم لاعتصام مؤقت، بل إن الغرض منه إنشاء مخيم للإقام فيه لفترة طويلة”.

إلى ذلك طالب العميد بجاش الأغبري بالانسحاب من ساحة العروض بعد أن تم تسليم المتهمين بقتل الشاب سعيد بهاء الدين الصبيحي.

وأضاف بجاش في تصريح تناقلته وسائل إعلامية جنوبية أن النزول للساحة والاعتصام كان بهدف الضغط على السلطات الأمنية بتسليم المتهمين ،وطالما تم الاستجابة للمطالب الحقوقية لأولياء دم المجني عليه فقد وجب الإنسحاب ولا يوجد أي مبرر للبقاء.

وتناقل ناشطون عبر صفحات التواصل الاجتماعي منشورات تحدثت عن احتواء فتنة بين أبناء الصبيحة وأنصار مليونية 21 مايو انتهت بانسحاب أبناء الصبيحة من الساحة ورفع المخيم الخشبي الذي كان قد تم تركيبه وتجهيزه، خلال وقت قصير من نهار يوم أمس.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا