شبوة: المحافظ يقود تظاهرة مؤيدة للمجلس وحراك النوبة يعارض

المساء برس – خاص/ شهدت مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جنوب شرق اليمن مسيرة مؤيدة لتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال مراسل المساء برس إن المحافظ احمد لملس قاد المظاهرة وألقى كلمة أكد فيها وقوفه إلى جانب محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي وتأييده للمجلس الانتقالي الجنوبي، لكنه في الوقت ذاته شكر التحالف بقيادة السعودية والإمارات وأكد وقوفه إلى جانب السلطة الشرعية في إطار التحالف ومحاربة المد الإيراني، حد زعمه.

وصدر بيان عن المسيرة جاء فيه “إن أعداء الجنوب، لا يريدون للجنوب تمثيل ولا يرغبون بأن يكون الجنوب ند في التفاوض كما هي الحقيقة أن رجال الجنوب كانوا كذلك في ميادين الحرب والتضحيات”.

وأضاف البيان أن أبناء شبوة حلفاء لما يسمى “التحالف العربي” و”شركاء معه في المعركة لإنهاء الانقلاب وتأمين الإقليم العربي من أي تهديدات” حد تعبيره.

وقال البيان “إن المجتمع الدولي والإقليمي والساسة الشماليين كانوا يؤكدون أن الجنوب لا يوجد له حامل سياسي واحد” معتبراً ذلك ما كان يعيق حل القضية الجنوبية، مشيراً إلى أن الجنوب اليوم أصبح موحداً وله كيان سياسي ولم يعد هناك أي مخاوف بالنسبة للإقليم، مطالباً بتمثيله ودخوله عضواً فاعلاً في التحالف العربي.

في المقابل كانت وسائل إعلامية موالية للشرعية قد تحدثت أمس أن محافظة شبوة ستحتشد اليوم، غير أن هذا الحشد تحول إلى وقفة احتجاجية في أحد شوارع المدينة.

يذكر أن فصيل ناصر النوبة القيادي في الحراك الجنوبي سابقاً هو من يقود الاحتجاجات الرمزية الرافضة لتشكيل المجلس الانتقالي، وقد أصدر بياناً عقب إعلان المجلس بالرفض وتأييده للشرعية وللرئيس عبدربه منصور هادي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا