تفاصيل لقاءات سرية سعودية إماراتية لإحتواء الأزمة وتحديد مستقبل هادي

المساء برس : خاص 

تحدثت مصادر سياسية يمنية للمساء برس عن إتصالات مكثفة بين الرياض وأبوظبي بهدف احتواء اي تصاعد للازمة في جنوب اليمن غير ان المصدر لم يؤكد او ينفي توصل العاصمتين لإتفاق نهائي بشأن الملفات الشائكة بينهما في اليمن غير ان المصدر اشار الى دعم سعودي لـ هادي امام الرغبة الإماراتية بالإطاحة به. 

وبحسب المصادر فإن الإمارات أبدت موافقتها على التسليم بشرعية هادي سيما بعد ان دعمت المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي كان يتجاوز هادي ويؤكد تمثيله للجنوب داخلياً وخارجياً . 

وقالت المصادر ان ابوظبي اشترطت للتراجع عن دعمها لمن وصفتهم المصادر بـ “الإنفصاليين” في اشارة الى بن بريك والزبيدي وكافة المرتبطين بابوظبي ان يتوقف هادي عن اصدار قرارات تثير الجدل ولا تضع اي اعتبار للنفوذ الاماراتي اضافة الى شرط أخر يتمثل في اعادة عيدروس الزبيدي كمحافظ لـ عدن وكذلك تسوية وضع بن بريك واجراء استفتاء في كافة المحافظات الجنوبية بشأن الوحدة أو الإنفصال.  

فيما تعمل الإمارات على إطلاع السعودية لكافة اجراءاتها المتخذة في المحافظات الجنوبية وابرزها التحركات العسكرية في حضرموت وكذلك حجم القوات المتواجدة في المحافظات الجنوبية ومراكز تجمعها . 

وكشفت المصادر عن موافقة سعودية بأن تكون قرارات هادي اكثر اتزاناً وان تعرض على اللجنة الثلاثية برئاسة محسن أو أن يتم إشعار الإمارات بها سيما تغييرات القيادات في المحافظات الجنوبية. 

وتوقعت المصادر ان يرفض هذا عرض قراراته على اللجنة الثلاثية بسبب ترأس نائبه الاحمر لها سيما بعد الخلافات الكبيرة بينهما خلال الايام الماضية

وكانت المصادر قد تحدثت عن رغبة اماراتية في الإطاحة بهادي وهو ما كشفت عنه لقاءات السعوديين بالإماراتيين خلال اليومين الماضيين والذي تأتي عقب تسريبات تحدثت عن تقارب بين الجنرال علي محسن الاحمر والإمارات الامر الذي كان سبباً لتأجيج الخلاف مع هادي. 

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا