وزير خارجية الإنقاذ يثير جدلاً داخل الحكومة ويغضب الحلفاء

المساء برس – خاص/ من المتوقع أن تناقش حكومة الإنقاذ بصنعاء خلال اجتماعها القادم التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية هشام شرف بشأن دور الولايات المتحدة في مجريات الأحداث في اليمن.

وكان الوزير شرف قد صرح مؤخراً في أحد الاجتماعات الرسمية للحكومة إن “عمل الأمريكيين ضدنا ليس كرهاً في اليمن .. نحن ليس بيننا وبين الولايات المتحدة الأمريكية أي عداء”، وهو ما أثار استياءً شعبياً وامتعاضاً من قبل أنصار الله الذين شنّت قيادات بارزة منهم هجوماً على الوزير شرف عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

وشن عدد من الناشطين السياسيين الموالين لأنصار الله هجوماً ضد الوزير شرف بسبب تصريحاته التي اعتبرها بعضهم “مغازلة للأمريكيين لاعتماده حليفاً لهم داخل اليمن”، في حين علّق آخرون على تلك التصريحات بالقول: “قد يكون الأمريكيون بحاجة إليه لطعن الجبهة الداخلية”.

إلى ذلك نقلت صجيفة صدى المسيرة – ناطقة باسم أنصار الله – عن ما أسمته “مصدر مسؤول بحكومة الإنقاذ” قوله إن تصريحات وزير الخارجية لا تعبر عن رأي توافقي داخل الحكومة وإنما تعبر عن رأي الحزب الذي يمثله الوزير.

يذكر أن حقيبة وزارة الخارجية كانت من نصيب حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يشكل حكومة الإنقاذ بالمناصفة مع مكون أنصار الله.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا