النائب العام يفتح التحقيق بشأن “القمامة” و”المالية وأمانة العاصمة في دائرة الاتهام”

المساء برس – خاص/ تعتزم النيابة العامة فتح ملف التحقيق مع جهات مختصة بالمسؤولية الجنائية عن أضرار تراكم مخلفات القمامة في شوارع وأحياء العاصمة صنعاء.

ووجه النائب العام عبدالعزيز البغدادي بفتح ملف التحقيق نظراً لحساسية وخطورة الوضع على حياة المواطنين، بسبب استمرار عدم قيام الجهات المختصة بواجباتها الوظيفية في رفع المخلفات، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية.

ونقلت الوكالة عن النائب العام قوله “لا يجب السماح بإستهداف أمن وصحة وسلامة المواطن فالعدوان الخارجي وجميع أدواته تحاول الإضرار بالجبهة الداخلية من خلال استغلال أي قصور إداري أو مالي ينعكس على السلم المجتمعي وهذا مؤشر خطير يجب الوقوف أمامه بحزم وصرامة”.

وأدى امتناع الجهات المختصة بالعاصمة عن صرف مخصصات ومرتبات عمال النظافة وتموين مركبات رفع القمامة بالمحروقات للقيام بالأعمال إلى امتلاء شوارع وأحياء العاصمة بأكوام القمامة التي باتت تنذر بكارثة بيئية غير مسبوقة خاصة مع الازدحام السكاني الكبير داخل المدينة بسبب توافد النازحين من عدة مدن جراء الحرب وتدهور الأوضاع الأمنية.

ويرى مهتمون بالشأن البيئي والصحي إن الازدحام السكاني في العاصمة عامل مساعد لانتشار أي وباء قد يظهر في ظل الظروف البيئية التي تعيشها العاصمة حالياً، محذرين في الوقت ذاته من مغبة استمرار الوضع كما هو عليه جراء تقاعس الجهات المعنية وصمت الحكومة.

وفي ظل الكارثة البيئية التي تهدد قرابة 3 ملايين نسمة – عدد سكان العاصمة صنعاء – تتبادل الجهات المختصة الاتهامات وتلقي كل جهة المسؤولية على الجهة الأخرى.

ففي الوقت الذي اتهم فيه القائم بأعمال أمين العاصمة “أمين جمعان” وزير المالية والبنك المركزي بعدم صرف مرتبات عمال النظافة، ذهب وزير المالية إلى نفي اتهامات “جمعان”.

وفي تصريح نقلته صحيفة “صدى المسيرة” عن الوزير صالح شعبان أكد فيه التوجيه بمذكرتين للبنك المركزي بصرف مرتبات عمال النظافة لشهري مارس وأبريل الماضيين.

وأضاف الوزير خلال تصريحه بالقول: “أمين جمعان تسلم المذكرتين وسلمها للبنك وتم تقييدها في حساب أمانة العاصمة فوراً، واحتفظ جمعان بالتعزيز الخاص بشهر أبريل لأسباب مجهولة”.

ويرى مراقبون إن عملية “ابتزاز” يمارسها أحد طرفي الصراع تقف خلف الأوضاع البيئية المتردية داخل العاصمة، ويدفع ثمنها المواطن بشكل مباشر، لافتين إلى خطورة الموقف الذي يهدد اعتبروه “لا يهدد الوضع الصحي للمواطنين فحسب بل ينذر بشرخ قد ينهي التحالف القائم بين أنصار الله والمؤتمر” حد تعبيرهم.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا