أنصار الله: وزير النفط يسعى لرفع أسعار المشتقات النفطية

المساء برس – خاص/ اتهمت الصحيفة الناطقة باسم حركة “أنصار الله” في صنعاء وزير النفط في حكومة الإنقاذ الوطني ذياب بن معيلي بالوقوف خلف الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد في المشتقات النفطية وارتفاع أسعارها بشكل مفاجئ.

وكشفت صحيفة “صدى المسيرة” بحسب مصادرها في رئاسة الوزراء أن وزير النفط “بن معيلي” اتخذ قراراً برفع سعر المشتقات النفطية رغم رفض الحكومة لطلبه، لما قد يترتب عليه من أضرار بالمواطن في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة.

وأضافت مصادر الصحيفة: إن الوزير بن معيلي أصدر توجيهات بمنع تحرك قاطرات النفط من الحديدة إلى العاصمة صنعاء، وهو ما أدى إلى أزمة في المشتقات النفطية مؤخراً وارتفاع أسعارها إلى 5000 ريال للدبة (20 لتر).

كما نقلت الصحيفة عن المصادر قولها: “إن وزير النفط يقوم بصرفيات كبيرة بشكل عبثي ومستهتر رغم المعاناة التي يعانيها المواطن بسبب الحصار والعدوان”، مضيفة: “(4) مليارات و(147) مليون ريال من إجمالي إيرادات شركة النفط اليمنية خلال الفترة من يناير وحتى مارس من العام الجاري لا يُعرف عنها شيء وصارت في علم الغيب”.

وأكدت الصحيفة أن هناك ما يقارب من (300) مليون ريال من شركة الغاز اليمني “يرفض بن معيلي توريدها رسمياً رغم المطالب المتكررة له حتى اللحظة”.

هذا وكانت أسعار المشتقات النفطية قد شهدت ارتفاعاً خلال الآونة الأخيرة في العاصمة صنعاء ومعظم المحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة الإنقاذ الوطني حيث وصلت سعر الدبة البترول إلى (5000) ريال وأنبوبة الغاز بلغت (4200) ريال.

يأتي ذلك وسط أنباء غير مؤكدة تفيد بأن الحكومة تسعى إلى تثبيت هذه التسعيرة لفرض جرعة غير معلنة، وهو ما أدى إلى تصاعد الخلاف بين طرفي الحكم في صنعاء (أنصار الله والمؤتمر) بين مؤيد ومعارض.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا