حراك “باعوم” يهدد بالتحالف مع دول عربية وإسلامية تضمن لهم الاستقلال

المساء برس- خاص/ اعتبر ناشطون في حزب الإصلاح بيان المكون الحراكي “المجلس الأعلى للحراك السلمي” والذي يتزعمه القيادي في الحراك الجنوبي فادي حسن باعوم أنه تهديد للسعودية بالتحالف مع إيران.

وشن ناشطون ينتمون لحزب الإصلاح هجوماً على مجلس الحراك السلمي وعلى القيادي في الحراك الجنوبي فادي باعوم في صفحات التواصل الاجتماعي، معتبرين تهديد البيان بالتحالف مع دول أخرى أنه إشارة إلى إمكانية تحالف المجلس مع إيران، حيث جاء في البيان: “لدينا خيارات أخرى في التحالف مع دول عربية وإسلامية كبرى في المنطقة لتحقيق الحلم الجنوبي”.

وكان بيان مجلس الحراك قد عبر عن رفضه الاعتراف بشرعية الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي داعياً أبناء المحافظات الجنوبية إلى تقرير مصيرهم وعدم المراهنة على دول التحالف التي تتعامل مع الجنوب بأبخس الأثمان حد تعبيره.

وفيما رفض البيان الاعتراف بإقليم حضرموت “داعياً أبناء حضرموت إلى الخروج من تبعية الدول الأصولية التي تريد تبديد حلم دولة الجنوب”، دعا في الوقت ذاته إلى المشاركة الواسعة في التظاهرة الشعبية الرافضة لقرارات الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي الخميس القادم.

على الصعيد ذاته قالت الحركة الشبابية والطلابية لتحرير واستقلال الجنوب، ويتزعمها القيادي فادي باعوم، أيضاً إن الجنوب يمر في الوقت الراهن بمرحلة فاصلة وهامة، محذراً من “(أننا) إذا لم نستثمر الأحداث الأخيرة، فستضيع الفرصة كما ضاعت الكثير من الفرص من قبل”.

وقال البيان إن الأحداث الأخيرة أثبتت أن دول التحالف لا سيما السعودية والإمارات تحركان الساحة الجنوبية عبر أدواتهما خارج مصلحة الجنوب، و”يريدنا البعض من أبناء جلدتنا أن نصدق أن دخولهم ضمن أجنحة الشرعية وخروجهم منها هو لخدمة القضية”.

ودعا البيان إلى المشاركة في التظاهرة التي ستشهدها عدن الخميس القادم رفضاً لقرارات الرئيس عبدربه منصور هادي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا