وفاة “زوجة” أول من قاد انقلاباً ضد نظام علي عبدالله صالح

المساء برس – خاص/ توفيت أرملة الشهيد الراحل “عيسى محمد سيف” أول من قاد انقلاب ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح عام 1978م.

وتداول ناشطون في صفحات التواصل الاجتماعي تعزية للناشط المجتمعي “حمدان عيسى محمد سيف” بوفاة والدته “منيرة عبده محمد راشد” في مستشفى الجمهوري بصنعاء بعد إصابتها بمرض الكوليرا.

يذكر أن زوج الفقيدة “عيسى محمد سيف” هو أول من قاد انقلاباً منظماً ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح عام 1978م بعد توليه الحكم بعام واحد عقب اغتيال الشهيد إبراهيم الحمدي في حادثة غامضة لا زالت أسرارها مخفية حتى اليوم.

لكن الانقلاب المحسوب على الحركة الناصرية في اليمن حينها فشل في آخر لحظاته بعد تدخل قوات عسكرية تابعة للواء علي محسن الأحمر حينها، وتم اعتقال قادة الانقلاب وتصفيتهم جسدياً في حين شهدت المرحلة التالية لتلك الأحداث اختفاءات قسرية لأعضاء التنظيم الناصري والمئات من قيادات الصف الأول والثاني والثالث للتنظيم ولا يعلم بمصيرهم حتى اليوم.

أسرة تحرير صحيفة “المساء برس” الإلكترونية تتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى الزميل والناشط/ حمدان عيسى محمد سيف وتسأل من الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يلهم أهلها وذويها ومحبيها الصبر والسلوان

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا