“منّاع وضبيع”.. وثائق جديدة تكشف فساد في حكومة الإنقاذ

المساء برس – خاص/ حصلت المساء برس على وثائق خاصة صادرة من مجلس الوزراء بحكومة الإنقاذ التابعة للمجلس السياسي الأعلى في صنعاء.

الوثائق الأربع تكشف فساد في التعيينات الإدارية لدى وزيرين من الحكومة.

وتكشف الوثيقة الأولى قراراً بتعيين الشاب محمد عبيد ضبيع – خريج ثانوية (20 عاماً)، مديراً عاماً لمكتب والده عبيد سالم ضبيع – وزير الدولة بحكومة الإنقاذ.

وتكشف الوثيقة الثانية قراراً بتعيين (احمد باسم علي حسن الشاطر) خريج ثانوية عام 2013م، مديراً عاماً لمكتب فارس مناع وزير الدولة بحكومة الإنقاذ.

وتفيد مصادر – لم يتسنّ للمساء برس التأكد منها – أن (أحمد باسم الشاطر) هو زوج ابنة فارس مناع وزير الدولة، وقبل تعيينه رزق بمولوده الأول.

يذكر أن توتراً كان قد نشب بين مكوني أنصار الله والمؤتمر وتبادل للاتهامات بسبب ممارسات فساد في ظل ظروف اقتصادية حرجة تعمل على تأزيم الوضع الاقتصادي والحالة المعيشية لدى السواد الأعظم، في وقت كان قد حذر فيه زعيم حركة أنصار الله عبدالملك الحوثي من أي ممارسات فساد في السلطة داعياً أنصار المؤتمر إلى إثبات اتهامات ناشطين منهم لعناصر من أنصار الله بممارسات فساد، وتزامن ذلك مع تلميحات من ناشطي “أنصار الله” بوجود ما يثبت أن من يمارس الفساد في السلطة هم ممن ينتمون لمكون المؤتمر الشعبي العام وليس العكس.

وثيقة زوج ابنة فارس مناع القراروثيقة زوج ابنة فارس مناعوثيقة نجل الوزير ضبيع القراروثيقة نجل ضبيع

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا