ضابط سوداني يدهس 4 من مقاومة الصبيحة انسحبوا من المخا نحو عدن

المساء برس – خاص/ أقدم ضابط سوداني من القوات السودانية المشاركة في عمليات التحالف في المخا جنوب غرب اليمن على محاولة قتل أربعة من عناصر المقاومة من أبناء الصبيحة في جبهة المخا مستخدماً عربته العسكرية.

مصادر خاصة أكدت أن ضابطاً سودانياً أقدم عصر أمس السبت على دهس أربعة من المقاتلين التابعين للمقاومة وهم من أبناء الصبيحة في جبهة المخا وذلك بسبب انسحابهم من الجبهة، احتجاجاً على قرارات الرئيس المنتهية ولايته التي أطاحت بمحافظ عدن عيدروس الزبيدي وأحد أبرز القيادات الموالية للإمارات اللواء هاني بن بريك.

وذكرت المصادر عملية الدهس أدت إلى إصابتهم بجروح بالغة وأن حالتهم حرجة ونقلوا على إثرها إلى مستشفى الوالي في عدن.

وكان اللواء هيثم قاسم طاهر قد دعا قبل يومين إلى الانسحاب من جبهة المخا والتوجه نحو محافظة عدن لمساندة عيدروس الزبيدي محافظ عدن المقال ورفضاً لقرارات هادي.

وكانت مصادر خاصة قد أكدت أن اللواء طاهر بعث برسالة إلى الإمارات أبلغ فيها القوات الإماراتية أن قواته لن تستمر في القتال في الجبهة الغربية طالما استمرت الاضطرابات في عدن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا