ضباط قطريون لإدارة مقاتلي داعش في اليمن بعد إستقدامهم من العراق وسوريه

المساء برس – خاص/ وصلت إلى مدينة عدن جنوب اليمن قبل عدة أيام مجاميع من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تم استقدامهم من دولة العراق.

مصادر خاصة في صنعاء أكدت للمساء برس أن الولايات المتحدة ودولة قطر عقدت صفقة مع الحكومة العراقية لسحب عناصر من داعش وترحيلهم إلى اليمن للقتال في صفوف قوات التحالف.

وأكدت المصادر أن قطر تكفلت بعملية تمويل ونقل عناصر داعش الذين من بينهم مجاميع سلفية درسوا في جامعة الإيمان بصنعاء وشاركوا في العمليات العسكرية في سوريا من ضمن المجاميع المتطرفة التي استقدمتها ومولتها قطر في سوريا.

كما أكدت مصادر وصول سرية من القوات القطرية إلى علب شمال اليمن، مشيرة أن مهمتها إدارة المجاميع السلفية التي وصلت علب مؤخراً بتمويل قطري.

المصادر أكدت أن تجدد الاشتباكات في تعز بين قوات اللواء 117 الموالي لحزب الإصلاح والفصائل السلفية التابعة لجماعة أبو العباس ومحاولة اغتيال الأخير تأتي ضمن الخلافات التي نشبت مؤخراً بين الموالين للسعودية من جهة والموالين للإمارات من جهة ثانية في نجران على خلفية تبادل للاتهامات بالتخابر مع أطراف في صنعاء خاصة بعد ضربة الباليستي التي استهدفت اجتماعاً لقيادات ما تسمى “الشرعية” في منفذ الخضراء.

ولفتت المصادر أن هذا التوتر دفع بالجنرال علي محسن إلى تحريك مجاميع مسلحة تابعة لحزب الإصلاح وسلفيين بالتزامن مع وصول عناصر داعش من العراق.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا