تفاصيل أول إجتماع مغلق لقيادة محافظة عدن برئاسة الزبيدي بعد إقالتة

المساء برس  : خاص 

حصلت المساء برس على معلومات بشأن ردة فعل محافظ عدن المقال من قبل هادي عقب صدور قرار إقالته وتعيين بديلاً عنه. 

وأشارت المصادر إلى ان قيادات محافظة عدن عقدت لقاءاً مغلقاً أستمر لأكثر من ساعة ونصف وذلك لإصدار موقف من قرارات هادي الاخيرة . 

وبحسب المصادر فإن المحافظ المقال أبدى موافقته على قرار الإقالة الصادر من هادي مع تحفظه على قرار تعيينه سفيراً بالخارجية

ورأت المصادر ان تحفظ الزبيدي على قرار هادي بتعيينه في الخارجية بأنه إهانة لا يمكن ان يقبلها وانه يفضل عدم تولي اي منصب خلال هذه الفترة. 

وتضمن اللقاء هجوماً على الجنرال علي محسن الاحمر (نائب هادي) وحزب الإصلاح وإتهامهما بالوقوف وراء تلك القرارات سيما بعد تسريبات كانت وسائل إعلامية جنوبية قد نشرتها قبل أيام من صدور القرار تؤكد تحرك الإصلاح ونائب هادي لإقالة كلاً من محافظي عدن وحضرموت لإرتباطهما الوثيق بدولة الإمارات العربية المتحدة. 

وكان النائب البرلماني عيدروس النقيب قد اشار الى ان المحافظ الزبيدي تعرض لحملة اعلامية استعدائية مثنياً على دوره في عدن خلال الفترة الماضية. 

وجاءت تصريحات النقيب لـ قناة بلقيس قبل ان يشن هجوماً على حكومة بن دغر مشيراً الى ان الفشل موجود في اغلب المحافظات ويجب ان تساءل الحكومة على فشلها .

أعقب لقاء قيادة محافظة عدن تواصل مكثف بين قيادات فصائل الحراك الجنوبي وذلك لإصدار مواقف ترفض قرار اقالة الزبيدي ناهيك عن تواصل آخر مع دولة الإمارات لتدارس الرد في الوقت الذي كانت فيه بعض شوارع مدينة عدن تشهد إشتباكات متوسطة بين فصائل موالية لـ هادي واخرى للإمارات لتستمر تلك الإشتباكات حتى الفجر مع إنتشار المدرعات والآليات. 

هذا وخرجت اليوم في عدن وابين مظاهرات شارك فيها انصار الحراك ترفض قرار اقالة الزبيدي وتطالب بإستمراره في منصبه ورفعت لافتات تشير الى ان ابناء عدن يرفضون قرارات ما اسموها بـ شرعية الإصلاح في إشارة الى وقوف الإصلاح وراء قرارات هادي الأخيرة . 

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا