خسائر التحالف بالمخا تدفعه لطلب تعزيزات عسكرية وصلت مطار عدن

المساء برس – خاص/ وصلت إلى مطار عدن الدولي تعزيزات عسكرية اليوم من المتوقع أن يتم نقلها إلى مدينة المخا التي تشهد حالياً مواجهات بين القوات العسكرية التابعة لحكومة الإنقاذ بصنعاء وبين قوات “الشرعية” التابعة للرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي وقوات التحالف، بحسب ما أفاد به مصدر عسكري لوكالة الأناضول.

وقال المصدر إن “طائرة شحن عسكرية تابعة لدول التحالف العربي، وصلت، السبت، إلى مطار المدينة وعليها كميات من الأسلحة والذخائر”.

وتوقع المصدر أن تنقل هذه الأسلحة والذخائر لتعزيز القوات التابعة للشرعية التي تشتبك مع قوات حكومة الإنقاذ التي لا زالت تسيطر على معسكر خالد بن الوليد المطل على مدينة المخا والساحل الغربي.

وشنت قوات ما يسمى بـ”التحالف” هجوماً برياً وبحرياً وجوياً على مدينة المخا في يناير الماضي في عملية أطلقت عليها اسم “الرمح الذهبي” بغرض السيطرة على المدينة ومينائها الذي ادعت فيه قيادة التحالف أنه يستخدم لتهريب السلاح إلى من أسماهم “المتمردين”.

وتؤكد المعلومات الواردة من المخا أن القوات التابعة لحكومة هادي بمساندة قوات التحالف وفرق من قوات “الجنجويد السودانية” لم تتمكن من السيطرة كلياً على المخا ولا زالت تتعرض لهجوم من قبل قوات حكومة الإنقاذ أدت إلى خسائر فادحة في العتاد العسكري والأرواح البشرية.

وكشفت مصادر عسكرية إحصائية الخسائر التي تكبدتها قوى التحالف وهادي منذ بداية أبريل الجاري، مؤكدة أن عدد القتلى في صفوف قوات التحالف بلغ 384 “معظمهم من المغرر بهم من أبناء المحافظات الجنوبية بالإضافة إلى مرتزقة جنجويد من جنسية سودانية”، في حين بلغ عدد الجرحى (1029) جندي موزعة بين (517) إصابة بالغة و(512) إصابة طفيفة، مضيفة أن من بين هؤلاء 51 من القيادات العسكرية الذين سقطوا بين قتيل وجريح.

وذكرت المصادر وقوع 10 جنود من القوات التابعة للتحالف أسرى بيد قوات صنعاء، خلافاً لما تم تدميره من عربات عسكرية وآليات ثقيلة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا