انقسام بين “الرئيس هادي ونائبه علي محسن” يهدد عدن

المساء برس – خاص/ كشفت ناشطة إعلامية كانت تعمل في قناة عدن عن “انقسام الحكومة في عدن بين الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر وهذا الانقسام معلن بوضوح”.

وقالت الإعلامية “كفى هاشلي” إن ما يحدث في عدن من أزمة في المشتقات النفطية وانعدام الخدمات الاساسية، هو الانقسام الحاصل في ادارة “الرئيس هادي ونائب الجنرال علي محسن الأحمر”.

وأوضحت “هاشلي” خلال تصريح خاص لـ(اليوم الثامن)” أن حل مشكلة الكهرباء النموذجي تم تقديمه بالكامل للسلطة المحلية والحكومة وهذا الملف يعطي حل متكامل وعبره ستعطى عدن كهرباء بطاقة ملك وليس شراء وايجار وصيانات وقتية، لكن ما يحدث ان المماطلة والتسويف من الحكومة متعمدة وعندما يأتي الصيف يتحدثون عن اجراءات وشراء اضطراري وكأن المشكلة طارئة”.

ولفتت هاشلي إلى الأنقسام بين هادي ومحسن بات واضحاً خاصة “في المعسكرات في حصص الوزراء في العمل والافشال، ولان هادي لا يمتلك تلك الصراحة والوضوح انعكس الامر بصمت، وكل من حاول الرئيس هادي وضعهم في مناصب كسلطات محلية يجتهد الاحمر لإفشالهم، ليتم وضع البديل المحسوب على الاصلاح وهذا الامر خاضع لصراع داخل الحكومة انعكس على كل شيء في عدن والجنوب”.

وأكدت هاشلي الى ان الرئيس هادي يفتقر للصراحة ولديه (ابن) خاضع للأحمر اصبح الامر معقدا أكثر فأولاد هادي يرتبطون بمصالح وحصص تدر المليارات وهم راحلون عن السلطة وبالتالي لابد من الفيد”.

وقالت” إن المنظمات والاعلام للأسف الشديد لم يقوما بدور فاعل في عدن والجنوب بشكل عام فقلة من الاعلاميين هم من يمتلكون المصداقية والشجاعة وغير ذلك فهم يبحثون عن ارضاء هادي او الاحمر وكله بحساب وليس مجانا”.

يذكر أن الوضع في محافظة عدن بات سيئاً للغاية في ظل انقطاع الكهرباء وارتفاع أسعار مشتقات النفط وانعدام المياه، وهو ما دفع عدداً من منظمات المجتمع المدني إلى شن حملة ضد الحكومة ومطالبة المملكة السعودية إغاثتها بدلاً من مطالبة السلطات اليمنية وهو ما أثار بلبلة في الشارع العدني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا