تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي بشأن اليمن عقب لقائه بوزير الدفاع الأميركي

المساء برس : خاص 

حضر الملف اليمني ضمن أجندة المشاورات الأميركية الإسرائيلية في تل أبيب الذي يزورها وزير الدفاع الأميركي ماتيس والذي اجرى لقاءات مع المسؤولين الاسرائيليين بشأن ملفات متعددة في المنطقة . 

وكان وزير الدفاع الاميركي قد قام بزيارة كلاً من السعودية ومصر قبل ان تحط طائرته في وقت سابق من مساء امس مطار بن غوريون في تل ابيب. 

وفي تأكيد على واحدية الموقف الاسرائيلي مع الامريكي وكذلك السعودي الإماراتي تحدث وزير الامن الاسرائيلي افيغندور ليبرمان عن الوضع في اليمن متهماً إيران بأنها تقوض الإستقرار في اليمن وان المشكلة الاساسية التي تواجه العالم اجمع هي “محور الشر” الذي قال انه يشمل كوريا الشمالية وايران ودمش وبيروت. 

وقال ليبرمان، في مؤتمر صحافي في وزارة الأمن بتل أبيب، عقب لقائه نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم الجمعة، إن إيران تحاول تقويض الاستقرار في الشرق الأوسط، في اليمن وفي العراق وفي سوريا ولبنان، وبالطبع أنشطتها ضد إسرائيل من خلال أتباعها.
وأضاف أنه «لا شك أن المشكلة الأساسية، التي لا تواجهنا نحن فقط وإنما العالم أجمع، هي محور الشر من كوريا الشمالية إلى إيران إلى دمشق وإلى حزب الله في بيروت»، مؤكداً أن «الرابط الأساسي بين هذه السلسلة هي إيران».
بدوره، قال ماتيس، إنه تم خلال اللقاء إجراء «محادثات معمقة تناولت التهديدات التي تواجه إسرائيل وأصدقائنا في المنطقة، وحددنا الخطوات التي نقوم بها سوياً للدفاع عن مصالحنا الأمنية المشتركة».

وكان وزير الدفاع الأميركي قد أكد على ضرورة مضاعفة الدعم الاميركي لاسرائيل . 

وأوضح أن «هذه المساعدات ستمكن إسرائيل من الحصول على التكنولوجيا الأمريكية الأكثر تقدماً”.
ولفت إلى أن «تحالفنا مع إسرائيل هو حجر الأساس لتعاون أمني أوسع يشمل التعاون مع مصر والأردن والسعودية وشركائنا في دول الخليج، وهدفي هو تعزيز شراكتنا في المنطقة من أجل ردع وهزيمة التهديدات».

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا