الصحافة الفرنسية تؤكد: الإمارات اصطادت الطائرة السعودية بصاروخ روسي

المساء برس – خاص/ كشف موقع “مينا ديفاس” الفرنسي ، حقيقة الصاروخ الذي اسقط طائرة البلاك هوك السعودية أمس في محافظة مأرب اليمنية.

ونقل موقع “الصباح اليمني” عن الصحيفة الفرنسية مانشرته من تفاصيل جديدة أفادت بأن منظومة الدفاع الجوي “بانتسير s1” الروسية العاملة في صفوف تشكيلات الجيش الإماراتي أطلقت صاروخاً باتجاه الطائرة السعودية أدى لمقتل من كانوا على متنها من ضباط.

الصحيفة أكدت أيضاً ما نشرته “المساء برس” يوم أمس من أن قوات الجيش اليمني التابع لحكومة الإنقاذ بصنعاء قد استهدفت معسكر تداوين بعدة صواريخ، حيث أكدت مصادر “المساء برس” سقوط ثلاثة صواريخ على أطراف المعسكر لم تؤدِ إلى خسائر بشرية أو مادية، وقالت المصادر أيضاً أن منظومة الدفاع الجوي بمعسكر تداوين حاولت التصدي لصواريخ قوات صنعاء إلا أنها فشلت في استهدافها.

الصحيفة الفرنسية قالت أيضاً في تقريرها إنه وخلال اللحظة التي كانت فيها المروحية السعودية تُحلق، كانت منظومة بانتسير ترصد الهجوم الصاروخي باتجاه مأرب وبالتالي فإن المروحية الصديقة علقت عن طريق الخطأ في شباك بانتسير الإماراتية وحدث ما حدث.

وبحسب “الصباح اليمني” فقد تساءلت الصحيفة في تقريرها “لماذا يتم استخدام مثل هذه المنظومات الجوية المتطورة ضد ما يعرف بمجرد تمرد على الأرض؟. والاجابة المنطقية هي أن وجود صواريح “سكود” أو “توشكا” في ترسانة “أنصار اللـه” يبرر بشكل طبيعي وجود نظام الدفاع الجوي “بانتسير” في مسرح العمليات”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا