نص مبادرة دولية لحل مشكلة رواتب موظفي الدولة

المساء برس : خاص 

لا تزال قضية رواتب موظفي الدولة بلا حل وسط تجاهل كبير ومتعمد من قبل حكومة بن دغر فيما صنعاء حاولت خلال الايام الماضية وضع حلول ومعالجات غير ان الكثير يشكك في مدى القدرة على تنفيذ تلك المعالجات وما إن كانت الموارد التي بيد حكومة صنعاء قادرة على تغطية العجز وتغطية رواتب الموظفين . 

وسبق ان كشف مصدر مقرب من حكومة صنعاء للمساء برس عن محاولات جرت قبل اشهر من خلال وسطاء محليين وكذلك دوليين للتوصل لحل مع حكومة بن دغر بشان رواتب موظفي الدولة وضمان استئناف دفعها واستمرارها دون اي توقف وحتى لا تتاثر بتطورات المشهدين العسكرين والسياسي. 

وتحدث المصدر عن مجموعة مقترحات تقدمت بها صنعاء للوسطاء الدوليين غير انها لم تجد اي تجاوب حقيقي . 

وفي مستجدات القضية طرحت مجموعة الازمات الدولية مجموعة من المقترحات لحل قضية رواتب موظفي الدولة وكذلك مستحقات الضمان الاجتماعي 

وتتضمن الخطة المقترحات التالية : 

*ان تعمل سلطات الحوثيين وصالح والحكومة اليمنية والتحالف العربي مع مبعوث الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى اتفاق يسمح لتكنوقراط البنك المركزي في عدن وصنعاء بوضع خطة لاستئناف دفع رواتب القطاع العام كاملاً وصرف حوالات مالية اجتماعية لأفقر اليمنيين وأداء المهام المصرفية الأساسية دون تدخل سياسي حتى يتم التوصل إلى تسوية سياسية شاملة.

*التعاون بين البنك المركزي في عدن وصنعاء حيث تتواجد غالبية التكنوقراط والبنية التحتية.

*اتفاق بين قوات الحوثيين وصالح والحكومة في عدم التدخل في قرارات التكنوقراط.

*التزام جميع الأطراف بضمان إيداع إيرادات النفط والجمارك والضرائب في نظام البنك المركزي.

*الموافقة على دفع مرتبات القطاع العام على أساس قوائم الأجور لعام 2014.

*موافقة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على تمويل بما يقارب من 500 مليون دولار يتم دفعها كحوالات نقدية طارئة لأفقر اليمنيين من خلال قوائم الرعاية الاجتماعية لعام 2014

يذكر ان المبادرة المعلنة من قبل مجموعة الازمات الدولية قبل ايام لم تلقى حتى اللحظة اي استجابة من قبل الاطراف السياسية. 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا