عجز الشرعية عن توفير الكهرباء لـ عدن قد يؤدي لثورة شعبية

المساء برس : خاص 

أدى التدهور الكبير في الخدمات العامة بمحافظة عدن جنوب اليمن إلى موجة إنتقادات تتعرض لها “الشرعية” برئاسة هادي.

حيث لم تتمكن السلطات رغم الدعم الكبير الذي تتلقاه من اغنى الدول في العالم وهي دول الخليج وذلك من تحسين وتطوير الخدمات العامة بل وتوفيرادنى متطلبات المواطنين فيما يتعلق بالخدمات الاساسية كالكهرباء والمياة. 

فقد اوردت مصادر محلية في عدن ان إنقطاعات التيار الكهربائي تستمر لساعات سيما مع دخول فصل الصيف وحاجة المواطنين الى الكهرباء بشكل ملح ومستمر.

الى ذلك تشهد عدن موجة احتجاجات على خلفية عدم صرف الرواتب اضافة الى ما شهدته المدينة خلال اليومين الماضيين من احداث امنية ادت الى قطع عدد من الشوارع والتوتر الحاصل بين القوات الموالية للامارات والاخرى الموالية للسعودية او المرتبطة بهادي. 

يذكر ان الشرعية حصلت مؤخراً على 400مليار ريال وهي المبالغ المطبوعة مؤخراً في روسيا لتغطية نفقات رواتب موظفي الدولة. 

وكان رئيس تحرير يومية عدن الغد فتحي بن لزرق قد كتب في صفحته احتجاجاً على انقطاعات الكهرباء بالقول : 

اتوقع ان تندلع ثورة شعبية خلال الاسابيع القادمة في “عدن” بسبب انقطاعات الكهرباء التي يبدو انها ستكون اقسى واشد من اي عام مضى .
في “عدن” لم يعد ممكنا لدى الناس ان تصبر اكثر مما صبرت وحان الوقت ان تواجه كل الاطراف – حكومة شرعية – سلطة محلية مشاكل الناس وان تسعى لحلها .
مالم فابشروا بنزول الناس الى الشوارع وحينما ستنزل الناس الى الشارع لن تفلح أي قوة مهما كانت في قمع الناس .
في عدن تجد امام بيت كل مسئول وقيادي مقاومة مولد كهرباء 200 كيلو على الاقل ، في حين تختنق الناس وتموت حرا في منازلها .
في عدن وزراء الشرعية يعيشون في رفاه بمعاشيق والشعب يموت .!!
راجعوا انفسكم قليلا واسعوا لرفع معاناة الناس فالحمل لايطاق والمعاناة اكبر من ان تحتمل.
ولعامة الناس نقول :” ارفعوا اصواتكم ولاتجبنوا وطالبوا بحقوقكم .

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا