خبرات روسية وألمانية وسورية وعراقية في اليمن تعمل لإسقاط مقاتلات التحالف

المساء برس – متابعة خاصة/ قال العقيد عزيز ثابت مساعد المتحدث باسم الجيش اليمني التابع لحكومة الإنقاذ بصنعاء إن الجيش تمكن من تطوير العديد من الأسلحة الاستراتيجية ومنها تصنيع طائرة بدون طيار يمكنها الطيران من 65 إلى 150 كيلومتر،

وكشف عزيز عن لدى الجيش اليمني خبرات روسية وألمانية وسورية وعراقية تسعى لتطوير منظومة قوية للدفاع الجوي تتمكن من تحييد طيران التحالف بقيادة السعودية والإمارات.

وأضاف العقيد ثابت خلال حديثه لموقع “سبوتنيك” الروسي إن لدى الجيش خبراء عسكريين درسوا في روسيا وألمانيا وسوريا والعراق، أوكلت إليها مهمة تطوير منظومة الدفاع بهدف الوصول إلى إسقاط من 10 إلى 20 مقاتلة للتحالف، مشيراً أن “ذلك لو تم فإن التحالف السعودي سينهار”.

كما كشف مساعد المتحدث باسم قوات صنعاء عن تمكن قواته من تحييد منظومة الباتريوت ”الجيل الثالث الأمريكي”، حيث أسقط 113 صاروخاً باليستياً في عمق الأراضي السعودية وفي أماكن تواجده على الأراضي الجنوبية من اليمن – حسب قوله.

يذكر أن قوات الجيش اليمني التابع لحكومة الإنقاذ في صنعاء قد تمكنت خلال أقل من عام ونصف من استحداث منظومة من الصواريخ البالستية محلية الصنع، حيث غيرت هذه التطورات من مجريات المعارك في مختلف الجبهات بعد دخول منظومة الصواريخ المحلية الخدمة العسكرية.. وقد طالت آخر ما توصلت إليه الصناعة العسكرية اليمنية من صواريخ، العاصمة السعودية، فيما لا زالت الرياض تتكتم إعلامياً عن وصول صواريخ صنعاء إلى إحدى قواعدها العسكرية التي تبعد عن قلب العاصمة 65 كم فقط.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا