“الطابور الخامس” يثير الخلافات بين ناشطي حلفاء صنعاء

“الطابور الخامس” يثير الخلافات بين ناشطي حلفاء صنعاء

المساء برس : خاص

دعت أحزاب سياسية في صنعاء جماهيرها الى المشاركة والإحتشاد في مسيرة جماهيرية من المتوقع تنظيمها بعد ظهر اليوم في العاصمة صنعاء.

وقالت قناة المسيرة الناطقة الرسمية باسم انصار الله ان المسيرة الجماهيرية ستكون لرفض العمالة لدول العدوان وكذلك لرفض  الطابور الخامس الذي يعمل لصالح العدوان بحسب مؤيدي التظاهرة.

هذا وأنتقد ناشطون محسوبون على المؤتمر الشعبي العام وآخرون من قوى سياسية أخرى دعوات التظاهر ضد “الطابور الخامس”

حيث يعتبر البعض هذه الدعوات بمثابة تحريض على معارضي سلطة المجلس السياسي .

فيما يرى آخرون ان الخلافات بين ناشطي أنصار الله من جهة والمؤتمر الشعبي من جهة اخرى رغم التوافق تحت سلطة سياسية واحدة أدت إلى الخلاف حول توصيف “الطابور الخامس” .

هذا وشنت قناة المسيرة في مقدمتها الإخبارية هجوماً على الطابور الخامس بالقول :

(وغدًا في شارع المطار يومٌ وطني لتعزيز الجبهة الداخلية)

الكرامةَ الكرامة.. من تطلع إليها نجا، ومن تخلف عنها غرق في طابور خامس وهوى إلى سادس وعاشر.. وليس لمن ينشد الكرامةَ أن يتهاون أو يتهادن في قضايا يتعلق بها مصيرُ وطن ووجود شعب .. وغدًا في شارع المطار يومٌ وطني لتعزيز الجبهة الداخلية.. في مواجهة العدوان والعملاء المفخخين بالخيانة أنها وجهة نظر.. وذلك هو عين الخطر الذي يتهدد منطقةً مفخخةً بكل أنواع العمالة الناجمة عن فراغ حضاري وضياع فكري.. وجدت فيه الصهيووهابية مجالا لتملأه بالتفجيرات والحروب.. في عالم أقامت أمريكا الدنيا بزوبعة كيماوية محاطةٍ بالشبهات وما أقعدتها إلا بقصف صاروخي عدواني.. واليوم وفي وضح النهار.. حافلاتٌ في سوريا.. تقل مواطنين عزلا غادروا بلدتيهم المحاصرتين إلى حلب فغودروا عند مشارفها بتفجير انتحاري أحالهم رمادا. ومزق الأطفال أشلاءً.. ومن صفق لأمريكا حين قصفت.. يبتلع لسانه أمام جماعاتها المفخخة بالفكر الصهيووهابي الأشد خطورةً من نووي وغير نووي.. وجميعُها أسلحةٌ فتاكة في حوزة دولة تسمي نفسها عظمى.. لا يبدو عليها أن تغادر المسرح الدولي إلا وقد أخذت معها البشرية نحو المجهول.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا