أنباء عن قصف طيران التحالف لقوات إماراتية وسودانية

المساء برس – متابعة خاصة/

استهدف طيران التحالف مساء الجمعة عربتين إماراتيتين كانتا محملتين بمرتزقة سودانيين وعدد من المقاتلين الموالين لهادي من أبناء الصبيحة بمديرية المخا غرب تعز.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر محلية تأكيدها بقصف طيران السعودية لعربات عسكرية إماراتية كانت تنقل مرتزقة سودانيين وعناصر تابعين لما يسمى بـ”المقاومة” أدى إلى مصرع العشرات منهم.

ونقلت المصادر الصحفية أن قيادة القوات الإماراتية والسعودانية في تعز قامتا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الغارات.

ونوهت المصادر أن عدد قتلى ابناء الصبيحة الذين لقو حتفهم بغارات العدوان الجوية أكثر من ١٩ مرتزق لم يشملهم اي اهتمام بأرواحهم وقتلاهم ضمن لجنة تقصي الحقائق المكلفة.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها طيران التحالف قوات أجنبية موالية له، فيما استهدف قبل ذلك عشرات المواقع والأهداف التي كانت تابعة لقوات الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي ولم يكن من بينها مرتزقة أجانب.

وبحسب تقارير صحفية محلية وعربية فإن معظم هذه الضربات لم تكن مقصودة وكانت ناتجة عن أخطاء فنية في تحديد الأهداف العسكرية ورصدها.

كما تشير معلومات ميدانية أن بعض الخلافات بين الفصائل المسلحة الموالية للتحالف تسعى لتصفية حساباتها في بعض الأحيان عن طريق إعطاء قوات التحالف إحداثيات بمواقع الخصم على اعتبار أنها مواقع للجيش واللجان التابعة لحكومة الإنقاذ بصنعاء.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا