تشكيل مجلس اقتصادي أعلى في صنعاء

المساء برس – متابعات/

وجه رئيس «المجلس السياسي الأعلى» في صنعاء، صالح الصماد، حكومة الإنقاذ بـ«إعداد الموازنة العامة، واستكمال الإجراءات الدستورية لإقرارها، والسعي الجاد لتحصيل الإيرادات وتوفير المرتبات لكافة موظفي الدولة».

وخلال ترأسه، اليوم، اجتماعا مشتركاً لـ«المجلس السياسي» والحكومة بحضور رئيسها عبد العزيز بن حبتور، شدد الصماد على «أهمية أن يكون دعم الجبهات وتوفير متطلباتها من أولويات الميزانية العامة».

كما وجه الحكومة والبنك المركزي اليمني بـ«العمل المتواصل لإيجاد بدائل لحل مشكلة السيولة كالبطاقة التموينية والمحفظة النقدية».

وحث الحكومة على «ضبط الموارد المالية وإصلاحها وتوسيع دائرتها، وتحصيل كافة تلك الموارد من خلال الأجهزة الإيرادية الرسمية وفقاً للدستور والقانون، ووفقاً لقرار الحكومة رقم 2 بتوريد كل الجهات للبنك المركزي اليمني ورفع تقرير بذلك»، معلناً العزم على «تشكيل مجلس اقتصادي أعلى خلال الأيام القادمة، وإطلاق مشروع التكافل الإجتماعي».

بدوره، جدد بن حبتور «التزام الحكومة التام بتنفيذ كافة التوجيهات الصادرة عن المجلس السياسي الأعلى، وإدراج التوجيهات الواردة في كلمة الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى ضمن المصفوفة العملية التي ستنفذها الحكومة خلال الفترة القادمة».

وأكد أن «هناك بدائل عملية لحل مشكلة السيولة النقدية سيتم تنفيذها خلال الفترة القادمة، بما يلبي احتياجات المواطنين ويخدم الصالح العام».

وكالة سبأ

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا