على خلفية إتهامات عثمان مجلي :توقيف دهياش ومقيت وتفخيخ سيارة الاثلة

المساء برس /خاص

علمت المساء برس من مصادر موثوقة أن حرب الوثائق والاتهامات المتبادلة بين قادة المحاور العسكرية في المنطقة العسكرية الخامسة “المناطق الحدودية” من جهة والمسؤول عن صرف المرتبات لهذه الوحدات العسكرية الشيخ القبلي عثمان مجلي من جهة ثانية، ادت الى اصدار توجيهات عسكرية بإيقاف كلا من يحيى قيت ويوسف دهياش (قائد اللواء الخامس بمحور علب ويقود مجاميع من المقاتلين اليمنيين يقاتلون نيابة عن الجيش السعودي ).
المصادر قالت للمساء برس ان مصلح الاثلة احد اقارب عبيد الاثلة (قائد محور صعدة بقوات هادي) قد نقل الى احد مستشفيات الرياض عقب تفخيخ سيارته اليوم .
كما علمت المساء برس بان الخلافات قد دبت في اوساط قيادات المجاميع المسلحة التي تحارب بالوكالة في المناطق الحدودية بدلا عن الجيش السعودي حيث تشير الانباء الى خلافات حادة وصلت حد التخوين بين بسام المحضار وياسر المعبري وعبدالقادر شويط من جهة وعبيد الاثلة وهاشم السيد والشيخ رداد من جهة اخرى.
من جهة اخرى ونقلا عن “المراسل نت ” في أواخر مارس الماضي هدد قائد إحدى الكتائب المكونة من مقاتلين جنوبيين بسحب مقاتليه من جبهة البقع الحدودية حيث يقاتلون نيابة عن الجيش السعودي، متهما أحد القيادات البارزة والناشطة بالتجنيد بالاستيلاء على مرتبات المقاتلين التابعين له.
وشهدت جبهات الحدود حيث يقاتل آلاف اليمنيين الذين استقدمتهم السعودية للقتال نيابة عن الجيش السعودي، انسحاب المئات من المقاتلين والقيادات الميدانية بسبب الخلافات المتواصلة حول الأموال التي تقدمها السعودية والتي تتعرض للسرقة من قبل القيادات الأخرى.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا