مصدر يكشف لصحيفة أجنبية: هادي اتصل بـ”بوتين” وهدد بتسليم سقطرى لحركة الشباب الصومالية

المساء برس – متابعات خاصة/

كشف مصدر سياسي أن الرئيس هادي أجرى قبل أكثر من عامين اتصالاً بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل دخول “أنصار الله” صنعاء في سبتمبر 2014، وقال المصدر إن هادي حذر في الاتصال من “سيطرة إيران على الجزيرة”، ملوحاً بأنه “في حال لم يتحرك الرئيس الأمريكي أوباما لمنع سيطرة أنصار الله على الجزيرة فإنه سيسلمها الى حركة الشباب الصومالية”.

وقال المصدر السياسي في حديث لصحيفة “العربي” الإلكترونية إن حكومة هادي قبل اندلاع الحرب في اليمن، كانت تتخوف من سيطرة “أنصار الله” على الجزيرة بحجة أنها تحظى بدعم إيراني.

حديث المصدر السياسي جاء في سياق خبر عن الأوضاع الحالية التي تعيشها محافظة سقطرى وعن الدور الإماراتي فيها وطبيعة النشاط العسكري الذي أكده سكان محليون وصرحوا للصحيفة بوجود نشاط عسكري لقوات إماراتية وأمريكية مشتركة على المناطق المحاذية للسواحل.

وقال السكان أيضاً أن القوات الإماراتية تمنع المسؤولين المحليين والمواطنين من الاقتراب من مواقعها.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا