حكومة هادي تقر بعدم تنازلها عن جزيرة سقطرى للإمارات والأخيرة تلتزم الصمت

المساء برس – متابعات خاصة/

نفى محافظ محافظة سقطرى، سالم عبدالله السقطري، الأنباء التي تداولتها وسائل اعلام يمنية، حول تنازل الحكومة اليمنية الموالية لهادي بجزيرة سقطرى للإمارات، واصفاً ما ينشر بانه عار من الصحة.

وأكد المحافظ أن الإمارات تقوم في سقطرى بدور إغاثي وتنموي، مثل بقية المحافظات اليمنية.

وكانت مصادر إعلامية قد أكدت قيام الامارات باستخداث قاعدة عسكرية في الجريزة اضافة الى تسيير ثلاث رحلات جوية اسبوعيا اليها وكذا ربط الحزيرة بشبكة اتصالان اماراتية، ناهيك عن حديث نشطاء في الجريرة عن التواجد العسكري الاماراتي واقامة مشاريع استثمتارية فيها.

ورغم الضجة الاعلامبة التي اخدثها خبر التوسع والنفوذ للامارات بالجزيرة وتباين تصريحات خكومة هادي الا ان الامارات التزمت الصمت حيال الموضوع في سلوك يراه مراقبون بالمريب.

على صعيد آخر نقلت مصادر إعلامية عن مصادر ملاحية قولها إن مطار سقطرى رفض السماح لطائرة عمانية بالهبوط في مدرج المطار، كانت تقل عددا من السياح.

وبحسب وكالة “خبر” فإن الطائرة العمانية أجبرت على العودة إلى عمان، ورفض استقبالها في مطار سقطرى، لعدم حصولها على إذن مسبق من قيادة تحالف العدوان”.

وأجبرت الطائرة العمانية على العودة بعد ان حاولت اخذ الاذن بالهبوط في مطار سقطرى وانها تقل عددا من السياح الراغبين في زيارة الجزيرة.

واضافت المصادر انه من الغريب ان تمنع الطائرة من الهبوط تحت مبرر عدم أخذ الاذن من قيادة تحالف العدوان السعودي بالهبوط في المدرج.

وتساءلت المصادر “كيف عبرت الطائرة العمانية الاجواء اليمنية وصولا الى مطار سقطرى دون ان تكون حصلت على إذن مسبق من تحالف العدوان؟”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا