معارضوا ترامب في الكونجرس الأمريكي يحملونه مسؤولية التسبب بمجاعة في اليمن

المساء برس/

قال موقع “ذا هيل” الأمريكي إن أربعة من أعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي أعدوا رسالة وقع عليها 15 عضواً دعوا فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى “تقديم المبرر القانوني للمشاركة في الحرب الأهلية في اليمن”، معتبرين أن “إشراك جيشنا ضد اليمنيين الحوثيين، دون وجود خطر مباشر على أمن الولايات المتحدة، ومن دون الحصول على إذن مسبق من الكونغرس، من شأنه أن ينتهك الفصل بين السلطات، كما هو موضح في الدستور”.

وأضاف تقرير “ذا هيل” إن فريق الكونجرس المعارض لسياسات ترامب في الشرق الأوسط، يرى بأن الولايات المتحدة “لا تجدر بها المشاركة في حرب بالوكالة بين إيران والسعودية” – حسب الموقع.

وجاء في التقرير أن من بين الشخصيات المحسوبة على هذا الفريق، السيناتور الديمقراطي كريس مورفي، الذي رأى أن “الحرب الأهلية داخل اليمن، توفر مساحة لتنظيمي داعش والقاعدة”، معتبراً أن تركيز واشنطن يجب أن ينصب على مواجهة هذين التنظيمين، وليس الدخول في صراع الغريمين الإقليميين: إيران والسعودية، محملاً سياسة بلاده مسؤولية التسبب بمجاعة في ذلك البلد، وداعياً زملاءه إلى أن يحكموا ضمائرهم في هذه المسألة.

في السياق أوضح عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، تيد ليو، أنه “من السخرية بمكان، أن يتحدث دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية عن عدم التورط في الحروب الخارجية، وأن تظهر تصرفاته على أنه يزيد من تورط الولايات المتحدة في الحروب الخارجية”، داعياً إلى “تقديم إجابات للجمهور الأمريكي، في حال كانت إدارة ترامب عازمة على زيادة دعمها” لدول الخليج في حرب اليمن.

ويعارض بعض أعضاء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي توجهات دونالد ترامب الرامية إلى زيادة تدخل الولايات المتحدة في حرب اليمن، عبر تعزيز الدعم الأمريكي اللوجستي والاستخباري إلى دول “التحالف” المشاركة في الحرب ضد اليمن، وكان هؤلاء الأعضاء قد وقفوا في وجه الرئيس الأمريكي السابق “أوباما” على خلفية التورط في حرب اليمن حيث شارك بعضهم في إعداد مشروع قانون لوقف صفقة أسلحة مقررة إلى السعودية بقيمة 1.15 مليار دولار.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا