توجه لإخلاء المخا وقرى ذوباب وباب المندب من السكان وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة

المساء برس / خاص
تسعى دول العدوان إلى وضع المنطقة الممتدة من المخا وحتى باب المندب جنوباً منطقة مغلقة تحت السيطرة الكاملة لقواتها على الأرض في الوقت الذي تداولت فيه أوساط سياسية عن إعتزام الإمارات إعلان تلك المنطقة عسكرية.

وجاءت هذه المعلومات بالتزامن مع مطالبة أبناء القرى الواقعة ما بين المخا وذو باب إلى مغادرة قراهم فيما وجهت قوات موالية لما يسمى التحالف إنذاراً لمن تبقى من سكان جزيرة ميون وذلك لسرعة إخلائها والإنتقال الى أماكن أخرى.

يذكر ان سكان الجزيرة سبق وان رفضوا عروض قدمت لهم من قبل قادة عسكريين موالين للسعودية وآخرين للإمارات بسرعة مغادرة الجزيرة.

أما في المخا فقد اكدت مصادر موثوقة أن دول العدوان تسعى إلى تهجير سكان المدينة حيث عمدت خلال الأيام الأخيرة الى تكثيف تواجده العسكري ونصب نقاط تفتيش مكثفة بالتزامن مع مضايقات تعرض لها الأهالي جنوب المخا وتحركات لوضع المنطقة بالكامل ضمن المنطقة العسكرية التي تحاول دول العدوان تحديدها من المخا وحتى باب المندب.

وتتذرع دول العدوان بتواجدها العسكري في تلك المنطقة بحماية باب المندب وممرات الملاحة الدولية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا