مصادر مقربة من هادي: طائرات التحالف باتت تحت تهديد الدفاعات الجوية اليمنية.. ووقع إحداثيات الطلعات الجوية بيد مخابرات صنعاء

المساء برس – متابعات

قالت مصادر صحفية أنها حصلت على معلومات أمنية من مصادر مقربة من عبدربه منصور هادي والسعودية تؤكد تقهقر الطلعات الجوية لطيران التحالف السعودي في الأجواء اليمنية وأن هذه الطلعات باتت محدودة ومرتفعة جداً، بسبب استكمال قوات “صنعاء” من إصلاح منظومة الدفاع الجوي للجيش اليمني ووجود بطاريات دفاع جوي فعالة.

وأضافت المصادر إن حالة من الخوف والهلع تسود القيادات العسكرية للتحالف السعودي خصوصاً بين الطيارين الذين يشاركون في قصف اليمن بسبب الدفاعات الجوية اليمنية، من ناحية وبسبب حصول الاستخبارات اليمنية بصنعاء على معلومات هامة اعتبرتها المصادر الصحفية صفعة قوية للسعودية وحلفائها في اليمن.

ووفقاً للمعلومات فإن سكان العاصمة صنعاء والمحافظات التي كانت تتعرض لعشرات الغارات اليومية، باتوا يلاحظون غياب للطيران السعودي في الأجواء، باستثناء بعض الغارات التي تشنها طائرات التحالف السعودي من وقت إلى آخر .

وكشفت المعلومات أنه إضافة الى الهلع لدى قيادة التحالف والطيارين من وجود بطاريات دفاع جوي لدى الجيش اليمني ، فإن الطيران السعودي يعاني من قرب انتهاء صلاحياته ما يعرضه للخطر والسقوط في أي لحظة أثناء أداء مهامها العسكرية ضد اليمن.

وفي سياق متصل، كشفت معلومات أمنية يمنية لوكالة العهد اليمنية أن جهاز المخابرات اليمنية حصل على الإحداثيات التي كانت تزودها خلايا داخلية في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات للتحالف السعودي ، وانها باتت لدى قيادة المخابرات والجيش اليمني .

واكدت المصادر أن هذه العملية الأمنية مثَلت صفعة قوية للتحالف السعودي ، ساهمت بشكل كبير في تقهقر الطلعات الجوية للتحالف السعودي في الأجواء اليمنية .

وأضافت أن الأجهزة الأمنية ستستمر في ملاحقة وكشف الخلايا التابعة للعدوان السعودي ، وإفشال خطط التحالف في تشكيل خلايا سرية تزوده بمعلومات وإحداثيات في العاصمة اليمنية صنعاء والمحافظات الأخرى .

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا