تنظيم القاعدة يكشف عن جاسوس اخترق أعلى الهرم القيادي

المساء برس – خاص

كشفت مصادر إعلامية عن أن اكتشاف تنظيم القاعدة في اليمن جاسوساً استطاع الوصول إلى أعلى الهرم القيادي للتنظيم، بالإضافة إلى الضربات الأمريكية الأخيرة أحدثت إرباكاً كبيراً في صفوف التنظيم، على الرغم من تصريحات بعض قياداته بأن التنظيم لا يزال متماسكاً وأنه يعيد ترتيب صفوفه بدليل تمكنه من كشف المخبر الذي لم يعرف لأي جهة يعمل هذا الجاسوس، غير أن مصادر رجحت أن هذا المخبر كان يعمل لصالح المخابرات الأمريكية.

وفي منتصف أبريل من العام الماضي أعدم تنظيم القاعدة في اليمن جاسوسين؛ لاتهامها بالعمالة لصالح الولايات المتحدة الأميركية، عبر زرع شرائح تجسس كانت سببا في اغتيال أبرز قادة التنظيم، وعلى رأسهم حارث النظاري.

وقالت مصادر صحفية عقب عملية تنظيم القاعدة في محافظة لحج أن هذه العملية تأتي في إطار إثبات التنظيم القدرة على تجاوز خسائره، والرد عمليّاً على التشكيك الذي أطلقه قبل يومين مسؤولون سعوديون بأن “القاعدة لم يعد بمقدورها استهداف عمق الأراضي السعودية”.

كما يسعى التنظيم من خلال تنفيذ عمليات نوعية في هذا التوقيت تحديداً، بحسب مراقبين، إلى إرسال عدّة رسائل لجهات في الداخل والخارج، بينها الولايات المتحدة الأمريكية، ومفادها أن “التنظيم لا يزال متماسكاً ويملك القدرات والإمكانات البشرية والمادية لشن هجمات نوعية تتطلب قدراً كبيراً من الجرأة والحرفية والتخطيط وفي مناطق حساسة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا