اليمن يسجل 40 ألف حالة إصابة بحمى الضنك خلال عامين (الأسباب)

المساء برس – خاص/

أعلنت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ أن اليمن سجلت 17 ألف حالة حمى الضنك في 2015م و 23 ألف حالة في 2016م.

وقالت مصادر طبية لـ”المساء برس” إن سبب انتشار الإصابة بحالات حمى الضنك في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية هو توقف انشطة المكافحة ووسائل التشخيص المخبرية.

وأضابت المصادر أن هناك أوبئة أخرى انتشرت في كل من صعدة وحجة وعمران وصنعاء وسيئون والمهرة منها الإصابة بوباء (الحصبة)، فضلا عن انتشار الاسهالات بشكل كبير وظهور اكثر من 200 حالة مؤكدة بوباء الكوليرا في 15 محافظة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في بيان لها أن آثار العدوان السعودي وحصاره الجائر على القطاع الصحي في اليمن تسبب في وضع صحي كارثي تمثل في تدهور الخدمات الصحية ونقص في الأدوية والمحاليل والمستلزمات الطبية وتضرر الكثير من سيارات الإسعاف والمباني الصحية.

وحذرت الوزارة في بيانها من انهيار القطاع الصحي في ظل استمرار العدوان والحصار .. مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية العمل على إيقاف هذا العدوان الهمجي الوحشي الذي يمعن في استهداف المنشآت والمرافق الصحية بما تقدمه من خدمات طبية وإنسانية.

مطالبة المنظمات الدولية كافة بتحمل مسؤولياتها الإنسانية بموجب المهام المناطة بها لدعم المستشفيات والمراكز الصحية حتى تتمكن من القيام بدورها في انقاذ الجرحى ومعالجة المرضى ولتفادي انهيار النظام الصحي الوشيك.

ونتيجة للحصار الجائر المفروض على اليمن بات القطاع الصحي في اليمن يعاني من وضع كارثي وتردي في تقديم الخدمات الدوائية والعلاجية وأصبح مهدداً بالتوقف.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا