غضب عارم في تعز يتسبب به المحافظ ومدير الأمن وقائد المحور

المساء برس – خاص

تعيش محافظة تعز وخصوصاً المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات الموالية لهادي والمليشيات الإرهابية التابعة لأبي العباس وتنظيم القاعدة، حالة من الانفلات الأمني الكبير والذي تسبب بإزهاق أرواح الأبرياء وانتشار أعمال السطو والنهب المسلح للمتاجر والمواطنين.

ويتهم ناشطون من أبناء محافظة تعز المحافظ الموالي لهادي علي المعمري ومدير أمن المحافظة العميد محمود المغبشي وقائد المحور العميد خالد فاضل بأنهم السبب الرئيسي في إيصال الوضع في محافظة تعز إلى ما هي عليه اليوم.

وقال أحدهم في منشور له “للاسف لا وطنيه ولا مصداقيه وجدناها فيكم فمن العيب ان تستمرو بهذه المناصب وانتم لا تستحقوها، لذلك انصحكم كما ينصحكم غيري غادرو سريعا لا نريدكم بغبائكم وفشلكم قدموا استقالتكم واعتذرو للمواطنين من ابناء هذه المدينه الذين خذلتوهم”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا