مجلس الأمن.. الأعضاء يجمعون على إيجاد حل سياسي في اليمن

المساء برس – متابعات

انتهت جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة اليوم بدعوة من روسيا، وقالت مصادر صحفية إنه جرى خلال الجلسة مناقشة الوضع في اليمن متناولين المجزرة التي وقعت في صفوف اللاجئين الصوماليين في المياه اليمنية جراء استهدافهم من قبل طيران التحالف.

وعلى الرغم من أن روسيا تقدمت بمبادرة رسمية للحل السياسي في اليمن إلا أن تصريحات المسؤولين عقب الجلسة لم تشِر إلى ذلك ولم تتطرق إلى طبيعة المبادرة المقترحة من روسيا.

وصرح سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت، لوسائل إعلامية أنه تم خلال الجلسة مناقشة الأزمة الإنسانية في اليمن، وشبح المجاعة الذي يهدد الملايين هناك.

وأكد السفير البريطاني أن أعضاء المجلس اتفقوا على أنه لا بد من إيجاد حل سياسي في اليمن، مشيراً إلى أن المجلس جدد دعمه لمساعي مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والجهود التي يقوم بها لإنهاء الازمة.

وأشار رايكروفت أن المجلس ناشد أطراف النزاع في اليمن، بالعمل معه من أجل التوصل إلى حل سياسي اليمن على حافة المجاعة.

واضاف “إن مجلس الأمن يناشد جميع أطراف النزاع بسماح دخول المساعدات الإنسانية، ودخول المواد الغذائية والتجارية وفتح جميع المعابر، بما فيها ميناء الحديدة واحترام القانون الدولي والقانوني الإنساني الدولي”.

ولفت رايكروفت أن مجلس الأمن ناقش خلال الجلسة ضرب طائرة أباتشي لقارب يقلّ لاجئين بالقرب من السواحل اليمنية.

وقال “لقد ناقشنا الموضوع وتحدث مبعوث الأمين العام للشؤون السياسية جيف فيلتمان عن الموضوع، فضلاً عن دول أخرى.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا