المجلس السياسي لأنصار الله يدين تفجيرات دمشق الإجرامية

المساء برس – متابعات

أدان المجلس السياسي لأنصار الله سلسلة التفجيرات الإجرامية التي ضربت العاصمة السورية دمشق يوم أمس الأربعاء، وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وقال المجلس في بيان صدر عنه : نؤكد أن هذه التفجيرات الإجرامية إنما تأتي ضمن مسلسل استهداف سوريا أرضا وإنسانا من قبل قوى الشر وفي مقدمتها أمريكا وإسرائيل وأدواتهما في المنطقة سواء تلك المتمثلة ببعض الأنظمة الاستبدادية أو العناصر التكفيرية الإجرامية، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في سياق المشروع الأمريكي الإسرائيلي التدميري الذي يستهدف الأمة العربية والإسلامية.

وجدد المجلس تضامن أنصار الله ووقوفهم إلى جانب الشعب السوري الشقيق في وجه كل محاولات التدمير والتمزيق والتقسيم التي يخطط لها أعداء الأمة ، مؤكدا أن مثل هذه الأعمال الإجرامية لا يمكن أن تنال من صمود الشعب السوري الشقيق وانتصاراته المؤزرة التي حققها مؤخرا على أكثر من صعيد في مواجهة داعش والقاعدة وأخواتهما من أذناب أمريكا وإسرائيل.

كما تقدم المجلس بأحر التعازي لأسر وأهالي الشهداء، سائلا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يشفي الجرحى، وأن يعجل بالنصر والتمكين لجميع الأمة الإسلامية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا