وزير الدفاع الأمريكي يبرر من جديد لتحالفات بلاده في المنطقة ضد اليمن

المساء برس – خاص

تتخذ الولايات المتحدة من الإرهاب والتنظيمات الإرهابية المتواجدة في اليمن شماعة لتنفيذ عمليات برية وجوية داخل اليمن منتهكة بذلك السيادة اليمنية بموافقة من عبدربه منصور هادي وحكومته.

ومؤخراً أفادت تقارير إعلامية أن جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي أوضح أمس أبرز ملامح خارطة حلفاء أمريكا في اليمن.

وحدد وزير الدفاع الامريكي خلال زيارته أمس الى العراق خارطة تحالفات امريكا فيما وصفه بحربها على الارهاب في اليمن.

وقال محللون لـ”المساء برس” إن حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة والتي أشار إليها وزير الدفاع الأمريكي “هم أنفسهم من يشنون عدواناً همجياً على اليمن عبر التحالف العربي وعلى رأسه السعودية والإمارات، مع فارق بسيط هو أن المبالغ التي تدفعها السعودية والإمارات ودول خليجية أخرى للولايات المتحدة زادت بشكل لافت ولم تعد سراً ولا يمكن إنكارها”.

وصعدت أمريكا منذ تولي ترامب سدة رئاسة البيت الأبيض ضرباتها الجوية على تنظيم القاعدة في اليمن، ونفذت هجومين بريين على مواقع مفترضة للقاعدة في كل من محافظات البيضاء وأبين وهجمات أخرى في مأرب وشبوة سقط فيها ضحايا ابرياء اضافة الى عناصر وقيادات من القاعدة وجندي أمريكي.

ووفقاً لتقارير دولية ووكالات أنباء عالمية فإن الولايات المتحدة وإسرائيل تسعيان للسيطرة والهيمنة على الممرات المائية اليمنية واحتلال جزر يمنية بذريعة حماية الممرات الدولية من الهجمات الإرهابية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا