الصبيحة ويافع تنقلب على هادي وبيان هام برفض القتال مع مرتزقته

المساء برس – متابعات

في بيان شديد اللهجة حمل مشائخ ووجاهات قبيلتي يافع والصبيحة عبدربه منصور هادي مسؤولية مقتل ابناء القبيلتين من خلال الزج بهم في الجبهات القتالية لمقاتلة إخوانهم الى جانب صفوف الغزاة والمحتلين الجدد.

وقالوا في بيان صادر عن مشائخ قبيلتي الصبيحة ويافع انهم وقفوا على اخر المستجدات والأحداث التي تعاني منها المنطقة بشكل خاص واليمن بشكل عام وانه من المعيب ان يسكتوا على مثل هذه التصرفات الغوغائية والاحرامية التي تسعى الى إراقة المزيد من الدماء اليمنية في جبهات لا تخدم الى الغزاة والمحتلين.

وعبروا في بيانهم عن حزنهم والمهم لما يحدث ويجري في محافظة عدن من جرائم واقلاق للأمن والسكينة العامة تمارسها قوى الغزو والاحتلال الجديد بتوطئ من هادي وحكومته مع الغزاة والمحتلين .

وقالوا في البيان ان القبيلتين هي المبادرة دوما في التضحية والفداء الوطني وتطهير البلاد من قوى الاحتلال والرجعية سواء في جنوب او شمال الوطن اليمني الواحد .

وأكدوا في بيانهم ان طرد قوى الغزو والاحتلال فرض واجب على كل يمني حر وشريف وان المقاتلة في صفوفهم مدعاة للخزي والعار الذي تنبذه أسلاف وأعراف القبيلة اليمنية من صعده الى المهرة.

وحمل البيان هادي مسئولية ما تتعرض له المحافظات الجنوبية التي تحولت الى حاضنة للتنظيمات الارهابية نتيجة لتوافد واستقدام عناصر تلك التنظيمات من ليبيا وتركيا وسوريا والسودان والسعودية وعدد من الدول التي تحتضن تلك الجماعات الارهابية، كما حملوه ايضا مسئولية الزج بأبناء القبيلتين في صفوف الغزاة والمحتلين لمقاتلة إخوانهم على التراب الوطني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا