السعودية تتسلم إدارة مطار عدن رسمياً.. وتفاصيل اتفاق جديد بين هادي والسعودية والإمارات

المساء برس – متابعات خاصة

كشفت مصادر مطلعة أن حكومة هادي اتفقت خلال اجتماع خاص عقد أمس الأول وضم هادي وممثلين عن السعودية وممثلين عن الإمارات، اتفقت على تسليم إدارة مطار عدن لفريق سعودي متخصص في حماية المنشآت الرسمية وأمن المطارات.

المصادر قالت إن هادي هو من طلب خلال الاجتماع أن يقوم الجانب السعودي بإدارة مطار عدن حتى يتم تأهيل كوادر يمنية للإشراف على هذا المرفق.

واعتبر هادي خلال الاجتماع أن ما حدث في عدن مؤخراً بين الحماية الرئاسية والحزام الأمني كان نتيجة لتداخل الصلاحيات وينبغي أن يحل جذرياً وطالب الجانبين “السعودي والإماراتي” برؤية محددة حول المنشئات الحكومية في عدن وعلى رأسها مطار عدن الدولي.

وتفيد المصادر المطلعة بأن الجانب السعودي رحب بهذا المقترح، وأبدى استعداده لإرسال فريق متخصص في إدارة المنشآت وأمن المطارات، للإشراف مؤقتاً على أمن مطار عدن، حتى يتم تدريب كوادر يمنية مؤهلة لهذه المهام.

من جانبه، رحب الوفد الإماراتي بهذا المقترح، وأبدى ممثلها استعداد بلاده لأي دعم تحتاجه السعودية “في عمليات إعادة الامل في اليمن عموماً، وعدن على وجه خاص”، في مؤشر على تجنب أبوظبي إثارة غضب الرياض.

وبحسب المصادر، فإنه من المتوقع أن تصل الإثنين المقبل إلى عدن وحدة سعودية خاصة لاستلام المطار، والبدء في إعادة تأهيله والإشراف المباشر على سير العمل فيه.

حسم مصير إدارة مطار عدن بالتدخل الخارجي يعيد إظهار هادي مجدداً كرئيس مجرد من الصلاحيات، ويؤكد أن القرار الفعلي إقليمي بامتياز، إلى جانب الكشف مجدداً عن تعقيدات لعبة النفوذ والسيطرة داخل خندق فريق “التحالف”، وهو ما يرشح الأوضاع لصدامات أخرى في حال لم يكن التفاهم السعودي الإماراتي تاماً.

العربي

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا