حالة استنفار أمني بالعاصمة عقب العملية الانتحارية في البيضاء

المساء برس – خاص

حالة استنفار أمني بالعاصمة عقب العملية الانتحارية في البيضاء

تشهد العاصمة صنعاء اليوم حالة من الاستنفار الأمني، حيث لوحظ انتشاراً مكثفاً للنقاط الأمنية في معظم أحياء العاصمة ومداخلها.

وقال مصدر محلي لـ”المساء برس” إن عمليات تفتيش دقيق تجري للمركبات التي لا تحمل أرقاماً أكثر من غيرها.

وأفاد مصدر خاص بوزارة الداخلية أن تعزيز الانتشار الأمني في العاصمة جاءت بتوجيهات من القيادة السياسية وعلى رأسها المجلس السياسي الأعلى ورئاسة الوزراء ووزارة الداخلية، في سبيل تعزيز الأمن والحفاظ على السكينة العامة وحماية المواطنين.

ولفت المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه – إلى أن التفجير الانتحاري الذي كان سيستهدف احتفالاً اجتماعياً بمناسبة أسبوع الشهيد في محافظة البيضاء لم يكن سبباً لتعزيز الانتشار الأمني في شوارع العاصمة ومحافظات أخرى، وأن الترتيبات الأمنية وتعزيز التواجد الأمني في أحياء العاصمة كان وفقاً لخطة أمنية معدة مسبقاً تضمنها برنامج وزير الداخلية المقدم ضمن برنامج حكومة الإنقاذ للبرلمان.

كما أكد المصدر أن الترتيبات الأمنية وجهود وزارة الداخلية بمساندة الوحدات العسكرية في مداخل العاصمة تؤتي ثمارها في سبيل الحفاظ على الأمن والسكينة العامة للمواطنين، وأنه “لولا هذه الجهود لكانت العاصمة مثلها مثل بقية المحافظات التي يسيطر عليها المرتزقة والتي تسرح وتمرح فيها الجماعات الإرهابية كما تشاء وتنفذ عملياتها الإرهابية بكل سهولة”.

وخلال العامين الماضيين شهدت التنظيمات الإرهابية في اليمن توسعاً كبيراً في المناطق التي تسيطر عليها من جهة ونشاطاً متزايداً في عملياتها الإرهابية من جهة أخرى.

وبنسبة كبيرة جداً كانت العمليات الإرهابية المنفذة في اليمن خلال هذه الفترة من نصيب المحافظات التي تخضع لسيطرة المرتزقة المدعومين من القوات الإماراتية التي تسيطر بشكل مباشر على محافظات عدن ومأرب وسقطرى.

وخلال المعارك التي دارت بين قوات الجيش مدعومين باللجان الشعبية ضد مرتزقة العدوان في المحافظات الجنوبية كانت تحصل الجماعات الإرهابية كتنظيم القاعدة على دعم مباشر من قوات التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات بالأموال والأسلحة النوعية تحت ذريعة محاربة “الحوثيين وصالح”.

وفي المقابل انحسر نشاط التنظيمات الإرهابية في المحافظات التي يسيطر عليها الجيش واللجان الشعبية بشكل كبير جداً، عقب عمليات المداهمة التي نفذتها الوحدات الأمنية في هذه المحافظات والتي أدت إلى الكشف عن مخازن للمتفجرات والأسلحة ومعامل تصنيع الأحزمة والعبوات الناسفة وإلقاء القبض على خلايا إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية في العاصمة وعدد من المحافظات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا